العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تقرير ناري يعيب على نتنياهو إدارته لحرب غزة في 2014

DR

في تقريرها الأخير، انتقدت منظمة المراقبة الرئيسية التابعة للحكومة الإسرائيلية، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الثلاثاء،حول ما أسمته "افتقار للإعداد والتشاور مع الحكومة" وذلك حول شبكة أنفاق تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، والتي تسببت في إرباك الجيش الإسرائيلي في حرب غزة عام 2014.

  ووجه التقرير المنتظر اتهامات صريحة لنتنياهو ووزير الدفاع ومدير المخابرات بالفشل في إطلاع الحكومة الأمنية المصغرة، التي تسهر على إعداد الاستراتيجيات وتقر العمل العسكري، في وقت مناسب على الخطر الاستراتيجي  الذي تمثله شبكة أنفاق حماس، والتي سخرت للتحرك بين مواقع في قطاع غزة ومهاجمة جنود إسرائيليين خلال الصراع وتنفيذ هجمات عبر الحدود في جنوب إسرائيل.

وجاء في التقرير أنه "لم تقدم معلومات مهمة وضرورية كان وزراء الحكومة بحاجة إليها من أجل اتخاذ أفضل قراراتهم ... بشكل مرض في المناقشات التي سبقت الحرب "، وتضمن التقرير أيضا عبارات اللوم الموجهة للجيش الإسرائيلي قائلا إنه "فشل في إعداد إستراتيجية ملائمة ومفصلة لتدمير الأنفاق وإنه ارتجل طرقا للتعامل معها مع تطور الصراع".

ومن جانبه، قال نتنياهو في تدوينة على موقع فيسبوك "إن خطر الأنفاق عرض بالتفصيل على الحكومة الأمنية المصغرة في 13 جلسة منفصلة وجرت مناقشته بشكل مكثف أثناء دراسة كل السيناريوهات الإستراتيجية والمتعلقة بالعمليات."

وردا على التقرير الناري، قالت إسرائيل إن مهندسي الجيش كشفوا 32 نفقا وقاموا بتدميرها خلال الحرب، فيما أعلنت مصادر دفاعية وسياسية أن إسرائيل بدأت منذ ذلك الحين بناء حاجز تحت الأرض على طول الحدود مع قطاع غزة يهدف إلى التصدي لعمليات العبور هذه.

 تعليق وديع أبو نصارمدير المركز الدولي للاستشارات السياسية- من الناصرة

00:01:19

إضافة تعليق

انظر أيضا