العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تقرير للأمم المتحدة يؤكد أن خطر داعش في ليبيا والمغرب العربي ما زال قائما

كشفت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن تقرير جديد يؤكد أن تنظيم "داعش" الارهابي ما زال يمثل تهديدا بالنسبة لليبيا وبلدان المغرب العربي، رغم انهزامه في معقله بمدينة سرت الليبية.

وأكد مبعوث الأمين العام للشؤون السياسية، جيفري فيلتمان، أن تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي بدأ يتراجع إلى الدفاع العسكري في عدد من المناطق، مضيفا أنه ما زال يملك رغم ذلك ما يمكنه من الاستمرار في القتال.

وأفاد  فيلتمان خلال مداخلته  أمام مجلس الأمن في نيويورك، حول التقرير الرابع الذي أنجزته الأمم المتحدة بالتعاون مع منظمات دولية أخرى، أن العمليات العسكرية في ليبيا أبعدت داعش عن معقله في سرت، إلا أن تهديد التنظيم لليبيا والدول المجاورة ما زال قائما، موضحا أن مقاتليه تشتتوا في مناطق أخرى من ليبيا.

يقدم غازي معلى،  خبير الشؤون الإستراتيجية من تونس العاصمة، قراءته في التقرير الأممي: 00:01:21

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا