العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تقرير_باكستان: تراجع عدد قتلى العنف إلى النصف عام 2016

DR

كشف تقرير أصدره مركز الابحاث والدراسات الأمنية في اسلام اباد، عن تراجع عدد قتلى أعمال العنف المتطرفة والسياسية والإجرامية في باكستان، إلى حوالي النصف عام 2016، محذرا في الآن ذاته من أن يكون هذا التراجع "عابرا" فقط.

وخلص التقرير إلى أن 2610 أشخاص قتلوا عام 2016، مقابل 4647 قتيلا في العام 2015، والذين قضوا جراء الاعتداءات والهجمات الارهابية وعمليات القتل المحددة الهدف وعمليات القتل العشوائية وجرائم السطو، فضلا عن الذين قتلوا قيد الاعتقال وخلال عمليات لقوات الأمن، وكل عملية قتل عنيفة باستثناء تلك الناجمة عن مجرد خلافات شخصية أو قبلية.

وأكدت إحصائيات التقرير المفصلة على أن "هذا يعكس تراجعا بحوالى 45% في عدد ضحايا أعمال قتل على صلة بأعمال العنف في 2016، في استمرار للتراجع الذي بدأ منذ 2014" لافتا إلى ان "عدد القتلى تراجع بحوالى 66% منذ 2014".

وعزا التقرير أسباب هذا التراجع إلى الحملة التي شنها الجيش الباكستاني في يونيو 2014 ضد القواعد الخلفية للمجموعات المسلحة المتطرفة، الناشطة في المناطق القبلية شمال غرب البلاد على الحدود مع أفغانستان.

وتراجع عدد القتلى في 2016  غلى مستويان غير مسبوقة، منذ ظهور حركة طالبان الباكستانية عام 2007، إلا أن مجموعات متطرفة ما زالت تنفذاعتداءات دامية في أماكن متفرقة من البلاد.

وضيحات  المحلل السياسي جاسم تقي من إسلام أباد

00:01:28

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا