العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تقرير أمريكي يشكك في قدرة الجيش الجزائري على مكافحة الإرهاب

DR

سلط تقرير جديد للمعهد الأمريكي للسلام "كارنيجي"، الضوء على مدى قدرة الجزائر على ضبط الأوضاع الأمنية بالمنطقة، حيث أشار إلى شعور ضباط وجنرالات سابقين بالقلق من "أن الجيش الجزائري لا يستطيع مكافحة الإرهاب بدون مساعدة دائرة الاستعلام والأمن".

وأوضح التقرير، الذي كتبه عبد الله براهيمي، خريج كلية ماكسويل في جامعة سيراكوز بنيويورك، أن "قيام الرئيس بوتفليقة بحل دائرة الاستعلام والأمن، الذراع الاستخباراتية للجيش الجزائري، يعيق جهود الأخير في مواجهة التهديدات الإرهابية"، مضيفا أن "استمرار الهجمات الإرهابية يدحض مزاعم الموالين لبوتفليقة، الذين يحملون مسؤولية الإخفاقات الأمنية لدائرة الاستعلام والأمن".

واعتبر المعهد الأمريكي أن إطلاق الجزائر لمبادرة دول الساحل الخمس، التي تضم مالي وموريتانيا وبوركينافاسو والنيجر وتشاد، "ليس سوى مناورة دعائية لإيهام الغرب بأنها تضع التهديدات الإقليمية تحت السيطرة"، مشيرا في الآن ذاته إلى أن فرنسا تدعم المشروع لأنها "تخشى مزيدا من الاستهدافات الإرهابية إن واصلت الجماعات المسلحة انتشارها  في دول الساحل".

نستمع لتعليق الإعلامي هيثم رباني، من الجزائر العاصمة:

00:01:17

 

 

إضافة تعليق

انظر أيضا