العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تقارير ترصد عودة "التسيب" إلى المنتخب المغربي

تقارير ترصد عودة "التسيب" إلى المنتخب المغربي

رصدت تقارير إعلامية ما أسمته بـ"عودة التسيب" إلى صفوف المنتخب الوطني المغربي، وهو ما تأكد بعد تراجع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، عن مرافقة البعثة الوطنية إلى جزر القمر.

 

وحسب صحيفة "المساء"، فإن النائب  الاول لرئيس الجامعة، سعيد الناصري، هو من رافق المنتخب الوطني. مصادر مطلعة أكدت أن قرار لقجع بعدم السفر إلى جزر القمر يعود لـ "عدم رضاه" عن حالة التسيب داخل المنتخب، حيث صار اللاعبون "هم من يقرر مكان المدرب".

ووفق ذات المصدر، فإن "التسيب" المذكور يتجلى في غياب المهدي بنعطية بدعوى التركيز على أداءه في نادي اليوفي، و تفضيل زياش متابعة علاجه في هولندا، مكتفيا بإشعار إدارة المنتخب بإصابته.

من جهته، فضل بلهندة متابعة لقاء الذهاب ضد جزر القمر من المدرجات، فيما آثر مروان داكوستا عدم المشاركة في لقاء الإياب بدعوى أن الملعب الذي سيحتضن المباراة مكسو بالعشب الاصطناعي، وهو ما يجعله عرضة للإصابة.

وسبق للمدرب الفرنسي، هيرفي رونار، أن أكد سنة 2016 أنه لن يستدعي أي لاعب يمارس في الدوريات الخليجية، بمبرر ضعف التنافسية، قبل أن يتراجع عن قراره بعد انتقال لاعبين مؤثرين في المنتخب إلى بطولات الخليج.

إضافة تعليق

انظر أيضا