العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تفتيش مكاتب صحيفة في كاتالونيا وتظاهرات للانفصاليين

تفتيش مكاتب صحيفة في كاتالونيا وتظاهرات للانفصاليين

نفذ الحرس المدني الاسباني عمليات دهم في مقرّ صحيفة صغيرة في مدينة في مقاطعة كاتالونيا، بعد الاشتباه بطبعها بطاقات متعلقة باستفتاء تقرير المصير المحظور والذي كان مقررا في الأول من أكتوبر.

وحصلت عملية البحث في مدينة فالس التي تعدّ 24 ألف نسمة والمؤيدة لرابطة البلديات المستقلة المستعدة لفتح مكاتبها للتصويت في الأول من تشرين الأول/أكتوبر.

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس أنه عند إعلان هذا الخبر، قرر مئات الأشخاص التظاهر أمام مكاتب الصحيفة هاتفين "سنصوّت" و"استقلال". وقد لوحوا بأعلام الاستقلاليين أمام صندوق اقتراع رمزي مصنوع من الكارتون وغنوا النشيد الكاتالوني.

وأكد متحدث باسم الحرس المدني في تاراغونا لفرانس برس أن "الحرس المدني نفد عملية دهم في مكاتب صحيفة +إل فايينك+ الأسبوعية" من دون تحديد هدف التفتيش.

وقالت وسائل إعلام اسبانية إن قوات الامن كانت تبحث عن بطاقات اقتراع.

وأشار الرئيس الكاتالوني الانفصالي كارلس بويغديمونت صباح السبت الى عمليات التفتيش خلال خطاب عدائي ألقاه أمام أعضاء حزبه السياسي.

وقال بويغديمونت "بامكانهم تفتيش المطابع أو تطويق وسائل الإعلام بالحراس المدنيين، سنتفوق عليهم ديموقراطيا وسلميا كما يحصل دائما (في تظاهرة لا ديادا) وكذلك في الانتخابات في الأول من أكتوبر".

ونفذ الحرس المدني الجمعة عملية تفتيش في مطبعة في المقاطعة ذاتها. وصرّح محامي المطبعة توماس جيلبير "لم يجدوا شيئا".

وقال جيلبير ان قوات النظام دهمت المطبعة بعد نشر موقع الكتروني معلومات تفيد بأن صحيفة "إل فالينس" الأسبوعية" متورطة بطبع بطاقات الاقتراع. وتتم عملية طباعة الصحيفة في هذه المطبعة.

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التواصل مع ادارة الصحيفة السبت.

إضافة تعليق

انظر أيضا