العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تغريدة رونار .. حسرة الصحافة الرياضية الجزائرية

تغريدة رونار .. حسرة الصحافة الرياضية الجزائرية

DR

أثارت تغريدة الناخب الوطني هيرفي رونار، بشأن مستقبله كمدرب للمنتخب المغربي، حالة من الحسرة لدى الإعلام الرياضي الجزائري، الذي تفاعل مع رد المدرب الفرنسي.

وقال رونار في تغريدة نشرها الثلاثاء 17 يوليوز: "بعض الأشخاص تحدثوا عن مستقبلي في وسائل إعلام، بهدف خلق التشويش لدى المغاربة، ومازال الأمر مبكرا للحديث حول ما قد يقع. ما هو مؤكد : احتراما للمغرب والمغاربة ، لن أغادر بأي حال من الأحوال إلى أي دولة افريقية مهما كانت".

وفي هذا السياق كتبت صحيفة "النهار" أن هيرفي رونار وضع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي، في موقف مُحرج على جميع الأصعدة، بعدما رفض علنا الإشراف على منتخب "الخضر".

ووصفت "النهار"، موقف رونار الحاسم بـ "المُضر" لرئيس "الفاف"، بعدما عاكس ثقة هذا الأخير في ضم مُدرب "الأسود" بصفة شبه رسمية، مشيرة إلى أن القائمين على كرة القدم الجزائرية باتوا تحت ضغط شديد لإيجاد مدرب جديد في أقرب الآجال.

من جهتها تفاعلت صحيفة "الشروق الرياضي"، مع ما جاء في تغريدة المدرب الفرنسي وعلقت عليها بالقول: "رونار يناور للبقاء في المغرب ويتلاعب بمسؤولي الفاف" معتبرة أن ملف المدرب الجديد للمنتخب الجزائري، يواجه مصيرا غامضا لإيجاد خليفة لرابح ماجر المُقال. 

وأضافت الصحيفة أنه وفي ظل التكتم الشديد الذي فرضه زطشي ومساعدوه من أعضاء المكتب الفدرالي على هذا الملف، سرّبت مصادر مقربة منهم أخبارا عن "التخبّط" الذي وقعت فيه (الفاف) إزاء هذا الأمر.

أما صحيفة "الهداف" فقد أوردت أن رد رونار جاء بعد صمت طويل ليغلق الباب أمام زطشي والمكتب الفيديرالي بشكل نهائي، بعدما أكد أنه لن يدرب أي فريق إفريقي آخر غير المنتخب المغربي احتراما للمغرب وكامل الشعب المغربي.

فيما عنونت "الخبر": رونار لن يدرب "الخضر"، مضيفة أن المدير الفني الفرنسي للمنتخب المغربي، هيرفي رونار، كشف ملابسات التقارير التي توقعت رحيله، خلال الفترة المقبلة على أسود الأطلس.

إضافة تعليق

انظر أيضا