العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تعطل صاروخ "سويوز" الروسي سيؤدي الى إبقاء الطاقم الحالي على متن محطة الفضاء الدولية لفترة أطول وغير محددة

تعطل صاروخ "سويوز" الروسي سيؤدي الى إبقاء الطاقم الحالي على متن محطة الفضاء الدولية لفترة أطول وغير محددة

افادت وسائل اعلام روسية اليوم الاربعاء انه من المحتمل أن الحادث الفضائي الذي وقع لصاروخ "سويوز" الروسي، بعد إطلاقه من قاعدة "بايكونور" الفضائية الروسية، سيتسبب في إبقاء الطاقم الحالي على متن محطة الفضاء الدولية لمدة أطول وغير محددة .

ونقلت وكالة الانباء الروسية "نوفوستي" عن مصدر في قاعدة "بايكونور" الفضائية الروسية، بأن هناك 3 رواد فضاء على متن المحطة الدولية حاليا، وسيؤثر بقاؤهم بالطبع على إجراء التجارب العلمية، وسيظل الأمر كذلك إلى أن ينتهي التحقيق في ملابسات الحادث، ويرسل إلى المحطة الفضائية طاقم جديد.

يشار الى أن الصاروخ الحامل "سويوز إم إس -10" تعرض لعطل فني بعيد انطلاقه اليوم نحو محطة الفضاء الدولية، حاملا مركبة مأهولة تقلّ رائدي فضاء، روسي وأمريكي، حيث هبطا اضطراريا داخل كبسولة في صحراء جمهورية كازاخستان.

وأكد الأطباء الروس الذين وصلوا إلى مكان الهبوط أن رائدي الفضاء لم يتعرضا لأية إصابات.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا