العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تظاهرة مليونية في القاهرة، والجيش محرج

تظاهرة مليونية في القاهرة، والجيش محرج

يستقبل ميدان التحرير بوسط القاهرة تباعا منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء الآلاف من المتظاهرين استعدادا للمظاهرة "المليونية" التي دعت إليها قيادات هذه المظاهرات أمس. ...

ويزداد عدد المتظاهرين التحاقا بالمعتصمين الذين أمضوا ليلة أمس بالميدان بصورة غير مسبوقة عازمين على المكوث إلى غاية تحقيق مطالبهم وفي مقدمتها "تغيير النظام وليس الأشخاص" حسبهم.
وقال مسؤولون لحركتي "6 أبريل" و"خالد سعيد" أن المسيرة "المليونية" ستبدأ في ميدان التحرير في الرابعة عصرا للشروع في مرحلة عصيان مدني شامل للضغط على الرئيس حسنى مبارك حتى يتخذ قرار التنحي وتشكيل حكومة انتقالية وصياغة دستور جديد وحل مجلسي الشعب والشورى.
وفي غياب وسائل الاتصال كالانترنت والرسائل النصية عبر الهاتف المحمول اعتمد المتظاهرون في الدعوة للمظاهرة على مكبرات صوت متنقلة وتوزيع بيانات.
وتأتي مظاهرة اليوم حسبهم ردا على قرار الرئيس مبارك بتعيين حكومة جديدة التي سيطرت الوجوه القديمة على تشكيلتها باستثناء التغيير الأبرز وهو تغيير حقيبتي الداخلية والمالية.
ويرى الملاحظون أن التصعيد الذي أخذته المظاهرات يجعل الجيش المصري في وضع حرج.
وكانت مؤسسة الجيش قد أصدرت أمس بيانا تقول فيه "إنها تدرك مشروعية مطالب الشعب" وأنها "لم ولن تلجأ إلى استخدام القوة ضد الشعب وأن حرية التعبير مكفولة للجميع".
واعتبر العديد من الملاحظين أن بيان مؤسسة الجيش يحمل رسائل سياسية واضحة للمتظاهرين وللنظام في نفس الوقت.
وقال الخبير عمر الشويكي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية أن الجيش في موقف "حرج للغاية" وأنه وإن كان الجيش يعد حامي الشرعية إلا أنه في نفس الوقت - كما أضاف - لا يرغب في التصادم مع الشعب واضعا بذلك سقفا للحكومة الجديدة التي تعتلي مناصبها رموز عسكرية من خلال تأكيده على مشروعية مطالب الشعب.
ومن جهته استبعد الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل أن يوجه الجيش رصاصة لصدور المواطنين منبها من أن وضع القوات في مواجهة الشعب انتحار.
وأوضح أن القوات المسلحة هي "صانعة النظام ولم تصنعها يوما النظم" مؤكدا أن النظام "انتهى وأن الجيش في "مفترق الطرق" وأن هناك "فارقا بين حماية الوطن وقهر الشعب".
ويخشى المراقبون من وقوع مشادات أو مناوشات بين الجيش والمتظاهرين خاصة بعد ما ترددت أنباء نقلتها بعض وسائل الإعلام عن محاولة البعض الاندساس وسط المتظاهرين اليوم لإحداث فتنة بين قوات الجيش والمرابطين في ميدان التحرير.
وأضافت أن هذه العناصر تسعى إلى ارتكاب أعمال شغب وعنف تجاه قوات الجيش التي أكدت حرصها على حماية الوطن والشعب.
 

إضافة تعليق

انظر أيضا