العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تشكيلان مسلحان يرفضان اتفاقا لوقف إطلاق النار في طرابلس

DR

عبرت فصائل مسلحة ليبية في العاصمة طرابلس، الخميس، عن رفضها اتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه برعاية حكومة السراج، وسط معارك محتدمة بين تشكيلات مسلحة في المدينة الواقعة تحت سيطرة عشرات المجموعات المسلحة منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

وعبرت قوة الردع والتدخل المشتركة عن رفضها لاتفاق اطلاق النار محتجة على عدم اشراكها في التوقيع عليه، غير أنها أكدت على عدم معارضتها لمساعي حقن الدماء في البلاد، وأضافت "لسنا دعاة حرب ونراقب عن كثب مجريات الأمور ولن نرضى إلا بالحلول الكاملة".

ومن جهتها قالت كتيبة ثوار ليبيا "تعلن كتيبة ثوار طرابلس وباعتبارها إحدى كتائب طرابلس التي أخذت على عاتقها حماية مدينة طرابلس وأحيائها وخدماتها، أنها لن ترضى بأنصاف الحلول والاتفاقيات الشكلية التي ليس لها في الواقع رصيد، وأن الاتفاق الذي وقع بحضور المجلس الرئاسي، لا يمثلها ولا يمثل تطلعات الأهالي" مشددة على أنها ترفض أن يتم المساواة بين "الضحية والجلاد".

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني في وقت سابق أن الاتفاق ينص على "الوقف الفوري لاطلاق النار في العاصمة طرابلس، وخروج كافة التشكيلات المسلحة" منها وفقا للاتفاق السياسي خلال مهلة 30 يوما الى جانب "اطلاق كافة المعتقلين على الهوية".

تعليق محمد بشير النعاس- محلل عسكري واستراتيجي- من طرابلس

00:01:06

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا