العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ترودو يغالب دموعه أمام أسرة سورية لاجئة

ترودو يغالب دموعه أمام أسرة سورية لاجئة

DR

"أخبرت نفسي أنني لن اتأثر باللقاء، لكن مجرد رؤيتكم هنا اليوم، هو بالنسبة لي لحظة مميزة جدا"، هكذا تحدث رئيس الوزراء الكندي خلال لقاء جمعه بأسرة سورية لاجئة في كندا، وهو يغالب دموعه التي خانته أمام عدسات الكاميرات.

لحظات بكاء جاستن ترودو

وقال ترودو للأسرة السورية، التي رحب بها قبل سنة في كندا، وعاد ليقابلهم اليوم " لقائي بكم اليوم كان بالفعل لحظة رائعة على المستوى الشخصي، لكن أيضا انعكاس لما يريده الكنديون وما يميز هذا البلد الرائع".

ورد الأب فانيغ جارابديان الذي كان طبيبا في سوريا قبل أن ترغمه الحرب على اللجوء إلى كندا " تركنا منزلنا وأهلنا في سورية، ورحبت بنا كندا بكلمتين "أهلا بكم في منزلكم" وهو ما جعلنا نحس بالفخر لكوننا هنا، وبعد مرور سنة نحن أكثر فخرا لكوننا كنديون، لكننا نحافظ على فخرنا بكوننا سوريين".

من جهته قال ترودو" رؤيتك أنت وأطفالك في المطار قبل سنة وانتم تتجهون نحوي، جعلني أتيقن أن هذا النوع من المبادرات هو ما يمكننا تحقيقه في كندا، وأنه لولا تحدثي عن المشكل من خلال منصبي كرئيس للوزراء لما كنتم تسيرون نحوي في المطار قبل سنة، ويستقبلكم الكنديون بكل المحبة، وهو ما جعلني أدرك ما يمكنني المساعدة به فعليا من خلال عملي كرئيس للوزراء".

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا