العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تركيا: رفض شعبي لمشروع قانون "الزواج بالمغتصبة"

DR: Reuters

خرج الآلاف إلى شوارع اسطنبول التركية للتعبير عن رفضهم لمشروع قانون مثير للجدل اقترحته الحكومة يقضي بإسقاط تهمة اغتصاب الأطفال في حال ما إذا تزوج الشخص المعني بضحيته.

وخلال القراءة الأولى يوم الخميس الماضي، أقر البرلمان التركي مشروع القانون الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية الحاكم، ومن المقرر أن يصدر المجلس قراره النهائي خلال القراءة الثانية التي من المتوقع أن تجرى خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتعتبر الحكومة أن هذا القانون سيحمي الأطفال في تركيا التي تعرف انتشارا واسعا لظاهرة الزواج المبكر، وتتهم المعارضة وكل من يرفض مشروعها بتحوير أهدافه واستغلال القضية سياسيا.

ويجيز القانون إسقاط الإدانة أو الحكم على كل من أدين بتهمة الاعتدء الجنسي على قاصل دون قوة أو تهديد أو أي شكل من أشكال الإكراه"، في حالة ما تزوج ضحيته.

وعبر صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة عن قلقه من هذا المشروع الذي "يجيز نوعا من العفو على مذنبين بارتكاب انتهاكات بحق أطفال"، واعتبر المتحدث باسم الصندوق كريستوف بوليراك أن "هذه الاشكال الدنيئة من العنف ضد الاطفال هي جرائم يجب ان يعاقب عليها بصفتها تلك وفي كل الحالات، ان المصلحة العليا للطفل يجب ان تعلو على اي اعتبار آخر".

مزيد من التفاصيل في تقرير فاطمة بلعيد:

00:01:33

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا