العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تركيا تسعى لتنسيق دولي يطهر سوريا من الجماعات الارهابية

DR

"هناك حاجة لتنسيق قوي لتطهير سوريا من كل الجماعات الإرهابية، يتعين تطهير المنطقة من داعش، ووحدات حماية الشعب الكردية) وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي والنصرةوالجماعات الإرهابية المشابهة." هكذا عبر رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي، قدم من خلاله رؤية بلاده حول خلق تنسيقية دولية لتطهير سوريا من الارهاب.

وحول أنباء تفيد باستعانة الولايات المتحدة بالقوات الكردية في حملة طرد داعش من الرقة، قال يلدريم "من المؤسف أن بعض حلفائنا اختاروا جماعات إرهابية كشركاء مثل وحدات حماية الشعب وحزب الاتحاد الديمقراطي." وأضاف أنه "في حال جرت هذه العملية بهذه الطريقة فستكون هناك تداعيات على العلاقات التركية الأميركية، لأن وحدات حماية الشعب تنظيم إرهابي.

واجتمع رئيس الأركان التركي مع نظيريه الأمريكي والروسي في إقليم أنطاليا بجنوب تركيا لبحث التنسيق في سوريا، بغية التوصل لأفضل سبيل لتعزيز التنسيق ومنع الأطراف الثلاثة من التدخل في عمليات بعضها البعض وتفادي الحوادث غير المقصودة."

وسبق لأنقرة أن طالبت واشنطن أكثر من مرة بتغيير خطتها  التي تنهجها لمحاربة تنظيم داعش في سوريا، والتخلي عن وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا منظمة "إرهابية"، وتعويضها بمقاتلي "الجيش الحر" في معركة استعادة مدينة الرقة.

توضيحات د. عريب الرنتاوي- مدير مركز القدس للدراسات- عمان

00:01:13

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا