العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تركيا تدخل في أزمة مع أوروبا بسبب التجمعات المؤيدة لإردوغان

تركيا تدخل في أزمة مع أوروبا بسبب التجمعات المؤيدة لإردوغان

DR: Reuters

تسببت التجمعات المؤيدة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان في عدد من البلدان الأوروبي في أزمة ديبلوماسية مع عدد من عواصم هذه الدول التي رفض بعضها الترخيص لهذه التجمعات في حين منعت هولندا تواجد وزراء أتراك على أراضيها.

وبلغت هذه الأزمة ذروتها مع لاهاي التي رفضت التصريح لطائرة وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو بالهبوط، لتقوم بعد ذلك بطرد وزير الأسرة التركية فاطمو بتول سيان كايا، وهو الأمر الذي لم يستصغه الرئيس إردوغان الذي توعد هولندا بدفع الثمن.

وفي الوقت الذي دعا فيه رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي إلى "نزع فتيل التوتر" قال إردوغان أمام أنصاره "لم تدفعوا بعد الثمن للحديث عن اصلاح لعلاقاتكم مع تركيا" وأضاف "نحن صبورون لكن ردنا سيكون حازما" وتابع "يجب ان تحاسبوا على وقاحتكم".

وبعد رفض السلطات الهولندية السماح لطائرة وزير الخارجية التركي بالهبوط، توجه الأخير إلى مدينة ميتز الفرنسية حيث شارك الأحد في تجمع، في حين ألغيت لقاءات أخرى لوزراء في ألمانيا لأسباب مختلفة قالت السلطات إنها تتعلق بالأمن.

والأحد، طلب رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوك راسموسن على نظيره التركي بن علي يلديريم إرجاء زيارة مقررة إلى الدنمارك كانت مقررة متم الشهر الجاري بسبب الأزمة بين أنقرة وهولندا.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا