العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ترامب يلوم المخابرات الأمريكية على ملف روسيا "الملفق" ويجلب أخبارا سارة للأمريكيين

ترامب يلوم المخابرات الأمريكية على ملف روسيا "الملفق" ويجلب أخبارا سارة للأمريكيين

DR

انتقد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الأربعاءـ، بنبرة غاضبة، مزاعم نشرتها وكالات المخابرات الأمريكية بشأن تسريب معلومات لفائدة عملاء للمخابرات الروسية، تعزز فرضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي لحوالي 250 صحفيا تكدسوا في بهو مقره في نيويورك "أعتقد أنه أمر مشين، أن تسمح وكالات المخابرات بتسريب أي معلومات اتضح أنها خاطئة وملفقة تماما"، واصفا الملف الذي يتضمن مزاعم بذيئة بشأنه بأنه "أخبار ملفقة" و"أمور زائفة"، مقرا بأن "روسيا على الأرجح اخترقت شبكة اللجنة الوطنية الديمقراطية وحسابات البريد الإلكتروني لشخصيات ديمقراطية كبيرة خلال الانتخابات الرئاسية في 2016"، إلا انه دافع عن سعيه لإقامة علاقات أفضل مع موسكو، ومع بوتين على وجه الخصوص.

وكان الرئيس المنتخب دونالد ترامب، والرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما، قد توصلا بمذكرة مرفقة بتقرير حول التدخل الروسي في انتخابات 2016 قدم الأسبوع الماضي، يعرضان ما خلصت إليه وكالات مخابرات أمريكية، حول لجوء موسكو إلى استخدام هجمات إلكترونية وأساليب أخرى في مسعى لترجيح كفة ترامب على حساب المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية.

ولم يفوت ترامب الفرصة، لتذكير الامريكيين بأهداف ولايته التي تنطلق في العشرين من الشهر الجاري، والتي سترتكز بالأساس على إعادة وظائف التصنيع من المصانع بالخارج، لافتا الى ان العديد من الشركات مثل فيات-كرايسلر وفورد تعهدت ممارسة انشطتها في الولايات المتحدة، وأضاف " تلقينا اخبارا رائعة خلال الاسبوعين الاخيرين. كنت نشطا جدا على الصعيد الاقتصادي من اجل بلادنا" موضحا ان "عددا كبيرا من مجموعات صناعة السيارات ستنتقل" الى الولايات المتحدة.

وتابع الرئيس الامريكي المنتخب "هناك اخبار مهمة سيتم اعلانها في الاسبوعين المقبلين لجهة بناء مجموعات مراكز لها في وسط غرب البلاد، آملا بان يتخذ عملاق السيارات جنرال موتورز الخطوة نفسها وكذلك شركات صناعة الصيدلة".

إضافة تعليق

انظر أيضا