العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ترامب يحضر تسلم البحرية حاملة الطائرات الحادية عشرة

ترامب يحضر تسلم البحرية حاملة الطائرات الحادية عشرة

DR

حضر الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت مراسم تسلم البحرية الاميركية حاملة الطائرات جيرالد فورد، الحادية عشرة في الاسطول الأميركي وباكورة جيل جديد من السفن العاملة بالدفع النووي.

 

ففي كلمة ألقاها وسط أجواء احتفالية وطنية على متن السفينة في قاعدة نورفولك البحرية الهائلة، على بعد 45 دقيقة جوا إلى جنوب واشنطن، أكد القائد الأعلى للجيوش (إحدى مهام الرئيس الأميركي) ان "فولاذا أميركيا وأيدي أميركية بنت رسالة تزن 100 ألف طن إلى العالم (مفادها) ان القوة الأميركية لا مثيل لها"، مضيفا "اننا نصبح أكبر وأفضل وأقوى مع كل يوم (جديد) لإدارتي".

أضاف ترامب "أيا كانت الآفاق التي ستعبرها هذه السفينة، فسينام حلفاؤنا مطمئنين وسيرتعد أعداؤنا خوفا"، في مراسم تسلم البحرية رسميا للسفينة، التي تخللها 21 طلقة مدفعية ورفع العلم الاميركي عليها.

وقال ان "هذه السفينة هي الرادع الذي يحول دون اضطرارنا إلى القتال، لكنها أيضا ضمان، إن حلت المعركة، بأن خاتمتها ستكون نفسها كل مرة، واننا سنفوز ونفوز ونفوز ونفوز".
كذلك ضمّن الرئيس الاميركي كلمته عددا من التعليقات السياسية فدعا الكونغرس إلى دعم طلبه زيادة لميزانية الدفاع، مبديا اسفه بطريقة غير مباشرة لتجاوز كلفة حاملة الطائرات الميزانية المحددة (بأكثر من 20%) وتأخر تسليمها (حوالى عامين).
وقال "لا نريد تكاليف زائدة. نريد أفضل التجهيزات ونريد تسليمها مسبقا وبكلفة دون الميزانية المحددة".
يبلغ طول حاملة الطائرات 333 مترا ويشغلها طاقم من 4460 شخصا لتبحر مدفوعة بمحركين نوويين. كلف بناؤها 12,9 مليار دولار وستحل محل الحاملات من فئة نيميتز التي حل أجل خدمتها المحددة التي تدوم 50 عاما. ويجري حاليا بناء حاملة من الطراز نفسه أطلق عليها اسم "جون أف كينيدي".
وتسعى الولايات المتحدة إلى تعزيز أسطولها ليشمل 12 حاملة طائرات حتى العام 2031، فيما وعد ترامب بتوسيع مجمل الاسطول.

إضافة تعليق

انظر أيضا