العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تحلل جسده أثناء سباحته في بحيرة مياه ساخنة!

تحلل جسده أثناء سباحته في بحيرة مياه ساخنة!

DR

لم يكن يعلم كولن سكوت الشاب البالغ من العمر 23 سنة، أن محاولته التقاط صورة أمام بحيرة من المياه الساخنة، في متنزه يلوستون الوطني الامريكي، ستكون آخر دقائق حياته.

وأعلن المنتزه الوطني، حيت كان كولن رفقة "اخته سابل" يتنزهون في منطقة محظورة على العموم، وبالضبط في أعلى حوض نوريس، حيث زلت قدم كولن وهوى بثقله داخل البحيرة التي حاصرته ولم يستطع الخروج منها.

ووفقا لتقرير أصدره مكتب خدمات المنتزه الوطني، فإن كولن وأخته كانا يبحثان عن "بحيرة مياه ساخنة"، مع العلم أن السباحة في أحد معالم المنتزه الحارة غير قانونية، إلا أنها لم يمتثلا للقانون وفضلا المغامرة، والسباحة في مثل هذه الاماكن، ظنا منهما أن المياه ساخنة فقط، وليست حمضية.

وفور وصول عمال الاغاثة، لم يتبق من كولن سوى رأسه الظاهر والجزء الاعلو من جسده المرتبط بيديه، "ما يؤكد أن الحرارة العالية لينبوع الماء، والطبيعة الحمضية للماء، أدت إلى تحلل بقايا الجسد" حسب ما جاء في تقرير المنتزه. 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا