العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تحقيقات المجلس الأعلى للحسابات تثبت مجموعة من الاختلالات في عهد الحكومة السابقة

DR

إستقبل العاهل المغربي، الملك محمد السادس، الثلاثاء، بالقصر الملكي بالرباط، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات الذي قدم له تقريرا يتضمن نتائج وخلاصات المجلس حول برنامج الحسيمة منارة المتوسط.

وأكد تقرير المجلس الأعلى للحسابات أن التحريات والتحقيقات التي قام بها أثبتت وجود مجموعة من الاختلالات تم تسجيلها في عهد الحكومة السابقة كما أكد عدم وجود حالات غش أو اختلاسات مالية.

وتأسيسا على خلاصات التقرير، ونهوضا منه بمهامه الدستورية، قرر العاهل المغربي إعفاء عدد من المسؤولين الوزاريين ( محمد حصاد_ نبيل بنعبد الله_الحسين الوردي_العربي بن الشيخ )، كما قرر إعفاء  علي الفاسي الفهري، من مهامه كمدير عام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وبالنسبة للمسؤولين في الحكومة السابقة المعنيين كذلك بهذه الاختلالات، قرر العاهل المغربي تبليغهم عدم رضاه عنهم، لإخلالهم بالثقة التي وضعها فيهم، ولعدم تحملهم لمسؤولياتهم، مؤكدا أنه لن يتم إسناد أي مهمة رسمية لهم مستقبلا، وهم

  • رشيد بلمختار بنعبد الله، بصفته وزير التربية الوطنية والتكوين المهني سابقا ؛
  •  لحسن حداد بصفته، وزير السياحة سابقا ؛
  •  لحسن السكوري، بصفته وزير الشباب والرياضة سابقا ؛
  •  محمد أمين الصبيحي، بصفته وزير الثقافة سابقا ؛
  •  حكيمة الحيطي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالبيئة سابقا.

 تقرير عبد الصادق بن عيسى:  00:03:32

 إضاءة محمد الغالي ، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية بجامعة القاضي عياض بمراكش، حاورته مجدولين بن الشريف:  00:01:21

إضافة تعليق

انظر أيضا