العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تبادل طلابي بين المغرب والسنغال: 83 من بين 100 مقعد يشغلها طلبة مغاربة في تخصصات طبية

تبادل طلابي بين المغرب والسنغال: 83 من بين 100 مقعد يشغلها طلبة مغاربة في تخصصات طبية

DR

أكد مدير التعاون والشراكة في وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنس بناني، اليوم الاثنين في دكار، أن الدراسات الطبية استحوذت على حصة أكبر ب83 من أصل مائة مقعد بيداغوجي ممنوح للطلبة المغاربة في إطار عملية التبادل الطلابي بين المغرب والسنغال.

وقال بناني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش اجتماع اللجنة الحكومية المغربية السنغالية المشتركة المكلفة بالتبادل الطلابي برسم السنة الدراسية 2018 – 2019، إنه "من أصل مائة مقعد بيداغوجي مخصص للجانب المغربي في إطار التبادل الطلابي بين المغرب والسنغال، تمكنا من الحصول على 83 مقعدا في الدراسات الطبية، في التخصصات الأكثر طلبا من قبل الطلبة المغاربة".

وأوضح أن "هذه المقاعد تتوزع على الطب العام (56 مقعدا)، وطب الأسنان (10 مقاعد)، والصيدلة (17 مقعدا)"، مشيرا إلى أن 11 مقعدا منحت للطلبة المغاربة في تخصص الهندسة و 6 مقاعد أخرى في مجال الهندسة الزراعية.

وأشار بناني، الذي يقود الوفد المغربي المشارك في اللقاء، إلى أن "انعقاد هذا الاجتماع يشكل فرصة لتعزيز أواصر التعاون بين بلدينا، وللاطلاع على سير العملية التعليمية لطلبتنا في الجامعات السنغالية". 

وأضاف أنه "تم عقد اجتماعات مع ممثلي الطلبة المغاربة للاستماع إليهم ومناقشة انشغالاتهم وبحث سبل تقديم الدعم اللازم لهم".

ومن جانبها، وصفت المستشارة التقنية لوزير التعليم العالي والبحث والابتكار السنغالي، المكلفة بالبحث والتعاون، أميناتا سال ديالو، التعاون المغربي - السنغالي في مجال التعليم العالي، بـ "الديناميكي"، القائم على أساس "صداقة وثيقة".

وفي ما يتعلق بحصة المنح الدراسية التي يخصصها المغرب للطلبة السنغاليين، أكدت المسؤولة السنغالية أنه "من قبل كان هناك حوالي خمسون منحة دراسية، واليوم نحن نشهد تطورا حقيقيا، حيث وصل العدد الى 150 منحة دراسية في إطار التبادل"، مسجلة أنه "مجهود جدير بالثناء" وتعاون "يستحق أن يُدعم ويُعزز".

ويتكون الوفد المغربي، المشارك في هذا الاجتماع، من السيدة أسماء شايك، رئيسة قسم التعاون مع المنظمات الدولية وشؤون الطلبة في وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والسيد عبد الرحيم شاكر، رئيس قسم بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، والسيد عبد الحق بن رايس، رئيس قسم تكوين الأطر بالوكالة المغربية للتعاون الدولي. والسيد رشيد باها، مستشار المدير العام بنفس الوكالة، والسيد السرغيني دحماني، رئيس قسم أيضا بنفس المؤسسة.

ويأتي هذا الاجتماع بعد ذلك الذي عقد يومي 27 و28 يوليوز الماضي في الرباط من قبل اللجنة المشتركة المكلفة بدراسة القضايا الأكاديمية والاجتماعية للطلبة المغاربة والسنغاليين، بهدف التحضير لتبادل الطلبة بين المغرب والسنغال برسم العام الدراسي 2018- 2019.

إضافة تعليق

انظر أيضا