العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بي.بي: فيلم ديب ووتر هورايزون "درامي" وليس دقيقا

بي.بي: فيلم ديب ووتر هورايزون "درامي" وليس دقيقا

DR

انتقدت شركة "بي.بي" العملاقة للنفط فيلم "ديب ووتر هورايزون" الذي يحكي قصة الكارثة التي وقعت سنة 2010 في خليج المكسيك عندما انفجرت منصة نفطية، ووصفت الشريط بأنه "ليس دقيقا".

وقالت الشركة البريطانية إن الفيلم يقدم معالجة درامية غير دقيقة للكارثة المأساوية والمعقدة، معتبرة أنه "رؤية هوليودية وليس تصويرا دقيقا للأحداث التي أدت للواقعة ولا لأفراد الشركة ولا لسمات الشركة.

ويحكي الفيلم الساعات السابقة والتالية للانفجار الذي وقع في منصة تابعة لشركة بي.بي في خليج المكسيك في أبريل سنة 2010، وهو الانفجار الذي خلف أسوء كاثرة نفطية في البحر في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، قتل خلالها 11 عاملا.

وتسربت كميات تعادل ملايين البراميل من النفط إلى سواحل عدة دول لمدة ثلاثة أشهر، وتكبدت الشركة خسائر تزيد عن 55 مليار  دولار بين تكاليف وغرامات.

وكانت التحقيقات قد خلصت إلى أن الحادث وقع نتيجة عدة أخطاء ارتكبتها عدة شركات مثل ترانس أوشن المشغلة للمنصة النفطية وشركة هاليبرتون التي كانت متعاقدة لتقديم خدمات.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا