العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بين الخيال والواقع، كيف يتحول وهم الحب إلى حقيقة؟

بين الخيال والواقع، كيف يتحول وهم الحب إلى حقيقة؟

بين الحب والوهم شعرة دقيقة، هي مفصلية بالنسبة للبعض باعتبار أن ما بين هذا وذاك فرق كبير، بينما ترى تعريفات أخرى أن الحب ليس إلا وهما نصدقه إرضاء لحاجتنا في عيش قصة  جميلة من نسج خيالنا. وإذا ما أقررنا بالفصل بين الحب والوهم، هل من الممكن أن يتحول هذا الوهم إلى مشاعر حب حقيقية وصادقة؟   ...

يرى الدكتور مصطفى الشكدالي، أستاذ علم النفس الاجتماعي، أن الإنسان يتوهم الحب، فيتحول بذلك الوهم إلى إبداع. وهنا، يعتبر الشكدالي أن الأهم في قصة الحب هو سعي الشخص إلى أن يتحقق من خلال حلمه وليس السعي إلى تحقيق الحلم الذي صوره خياله.
ويقر الشكدالي، لميكروفون خديجة في "بصراحة"، بإمكانية تحقق الوهم ليصبح حبا حقيقيا، لكنه مختلف بمشاعره الفائضة والمتسامية. ويربط الشكدالي إمكانية تحول الوهم إلى حب حقيقي بالخروج من النظرة الضيقة التي يرى بها الحب عادة، باعتباره علاقة بين رجل وامرأة، ومنحه مفهوما وجدانيا أوسع يشمل العواطف والمشاعر التي تغطي تعاملاتنا مع الآخرين. 
الدكتور مصطفى الشكدالي يوضح كيفية تحول الوهم إلى حب حقيقي، ويجيب على تساؤلات المستمعين في هذا الرابط الصوتي:
00:04:15

إضافة تعليق

انظر أيضا