العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بيان مشترك: الزيارة الملكية تضفي دينامية جديدة لتعزيز العلاقات بين المغرب ومدغشقر

DR:Map

أعربت المملكة المغربية وجمهورية مدغشقر عن ارتياحهما لعمق أواصر الصداقة والتضامن القائمة بين البلدين الشقيقين، منوهتين بعمق مشاعر التقدير والاحترام التي تجمع الشعبين الشقيقين، وذلك وفق ما جاء في البيان المشترك الصادر الخميس في أعقاب الزيارة التي قام بها العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى هذا البلد.

وأوضح البيان المشترك أن هذه الزيارة الملكية شكلت مناسبة للتوقيع على العديد من الاتفاقيات، من بينها 12 اتفاقا بين الحكومتين المغربية والملغاشية، وخاصة في المجالات السياسية والفلاحة والصيد البحري والطاقة واللوجيستيك والضرائب والبيئة والماء والمعادن والتكوين والسياحة والوظيفة العمومية، مضيفا أن الملتقى الاقتصادي الذي عقد بين الفاعلين الملغاشيين والمغاربة مكن من تعزيز الشراكات قطاع عام - قطاع خاص، والقطاع الخاص في البلدين، وتجسد في إبرام 10 اتفاقات خاصة في مجالات البنوك والتأمين والتمويل الصغير.

وأضاف المصدر ذاته أن العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس الملغاشي هيري راجواناريمامبيانينا، أكدا في هذا الصدد، على أهمية دور القطاعين الخاص الملغاشي والمغربي في هذه الدينامية الجديدة للتعاون، بالنظر إلى المؤهلات الاقتصادية التي يزخر بها البلدان. ودعا قائدا البلدين في هذا الصدد الفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين في المغرب ومدغشقر إلى اغتنام الفرص المتاحة على الصعيد الاقتصادي وعهدا إلى وزيري الشؤون الخارجية بالبلدين بعقد اجتماع للجنة مختلطة يحدد تاريخ ومكان انعقاده باتفاق مشترك.

وأشار البيان المشترك، إلى أن قائدي البلدين شددا على ضرورة تعزيز الحوار السياسي الثنائي قصد إعطاء دينامية جديدة للعلاقات بين البلدين، مبرزا أنه تم في هذا الإطار إرساء مشاورات سياسية منتظمة حول القضايا الثنائية والاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ولهذا الغرض، يضيف المصدر، قرر المغرب ومدغشقر تعزيز تشاورهما وتنسيق جهودهما على كافة المستويات وحول مختلف القضايا الاقليمية والقارية ذات الاهتمام المشترك.

ومن جهة أخرى، أشاد الرئيس هيري راجواناريمامبيانينا بجهود المغرب في مجال الوقاية من انتشار التشدد والتطرف العنيف، وعبر عن تقديره للتعاون القائم بين المغرب وبلدان منطقة الساحل والصحراء في هذا المجال، معربا عن أمله في تطوير هذا التعاون قصد محاربة الإرهاب وأسبابه العميقة بكيفية فعالة.

ووفق المصدر ذاته، فقد أشاد الملك محمد السادس بريادة الرئيس هيري راجاوناريمامبيانينا الذي وضع جمهورية مدغشقر على طريق الاستقرار، وأكد له التزام المغرب بمواكبة هذا البلد الشقيق في جهوده في تعزيز البناء الديمقراطي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، بغية القضاء على الفقر عبر إرساء شراكة قوية ودينامية تحت شعار التعاون جنوب-جنوب.

قراءة محمد بنحمو في البيان المشترك  المغربي الملغاشي

00:01:15

 

إضافة تعليق

انظر أيضا