العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بولندا تتسلم رئاسة الاتحاد الاوروبي

بولندا تتسلم رئاسة الاتحاد الاوروبي

 تسلمت بولندا الجمعة مقاليد الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي للاشهر الستة المقبلة. ...

 وعلى رغم انها لم تنضم بعد الى الاتحاد النقدي, تطمح بولندا الى ان تكون فاعلة والا تهمش نفسها في المناقشات الجارية حول مستقبل اليورو, خلافا للمجر التي سبقتها. وقال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك لمجموعة من الصحافيين الاجانب الجمعة، ان الاحداث التي حصلت في منطقة اليورو لم تدفع بولندا الى اعادة النظر في اعتماد العملة المشتركة، لكنه اشترط لانضمام بلاده الى اليورو، اتخاذ تدابير حازمة بالنسبة الى النظام النقدي المشترك، من اجل استخلاص العبر من الازمة المتفاقمة للديون اليونانية التي تشكل "احدى اللحظات الصعبة" في تاريخ الاتحاد الاوروبي. واضاف رئيس الوزراء البولندي "سننضم الى (منطقة اليورو) عندما نحترم المعايير" المطلوبة "وعندما يتوافر لدينا نظام يطبق هذه المعايير بصورة دائمة" في منطقة اليورو، واوضح "انها الطريقة الوحيدة التي تحملنا على الاقتناع بأن هذه المعايير جديرة بالثقة"، واعرب تاسك عن الاسف "لأن الدول الاعضاء التي تحترم اليوم ميثاق الاستقرار اقل من الدول التي تنتهكه".
وبصفتها رئيسة للاتحاد الاوروبي, ستقع على بولندا مسؤولية الدعوة الى اجتماعات وزراء المال في مجمل بلدان الاتحاد الاوروبي، ولا يحق لوارسو نظريا المشاركة في اجتماعات مجموعة البلدان السبعة عشر فقط في منطقة اليورو،  التي يرأسها جان-كلود جونكر, حيث يتقرر مصير اليونان خصوصا.
لكن بولندا طالبت على رغم كل شيء بأن تكون في عداد البلدان السبعة عشر, وتحدث تاسك عن "اجتماع صاخب الى حد ما" حول هذا الموضوع مع شركائه. واوضح "ابلغونا ان من حق منطقة اليورو ان تجتمع بطريقة مستقلة".
واضاف "لكني سأستمر في القول لشركائي الاوروبيين انه بما اننا نتولى الرئاسة يجب ان نشارك في اجتماعات منطقة اليورو حتى نكون مطلعين" على ما يجري.

إضافة تعليق

انظر أيضا