العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بورصات الشرق الأوسط تواصل الهبوط بسبب الاحتجاجات

بورصات الشرق الأوسط تواصل الهبوط بسبب الاحتجاجات

واصلت بورصات الشرق الاوسط الهبوط اليوم الاثنين، بعدما تسبب استمرار الاضطرابات في مزيد من عمليات البيع، في حين لم يكن لارتفاع اسعار الخام تأثير يذكر لتهدئة المعنويات في منطقة الخليج. ...

وهبط مؤشر دبي لادنى مستوى في24 اسبوعا، بينما هبط المؤشر السعودي لليوم السابع على التوالي في حين تخلى المؤشر القطري عن مكاسبه في بداية التعاملات ليغلق منخفضا.
وقال عادل نصر مدير عمليات الوساطة المالية لدى المتحدة للاوراق المالية "المسائل السياسية تثير المخاوف في السوق وأعتقد أن الاتجاه النزولي سيستمر ولا أتوقع أي انتعاش فوري، حاولت كل من دبي وقطر وأخفقتا اليوم، الوضع الراهن يتيح فرصة ممتازة للشراء".
وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الذي قدم الى مصر اليوم الاثنين في أول زيارة لزعيم أجنبي منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك، انه سيحث على انهاء العمل بقانون الطوارئ، في حين قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ان "الفوضى" لن تجبره على التنحي ودعا الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الى انهاء العنف في ليبيا.
واعتصم محتجون بحرينيون في ساحة اللؤلؤة في المنامة مطالبين بحكومة جديدة. وقال أكرم أنوس خبير منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا لدى المال كابيتال "اذا تم حل الموقف في البحرين سريعا وبطريقة سلمية فمن المنتظر أن تتعافى أسواق الاسهم بسلاسة لكن اذا تعقد الموقف أو حتى تصاعد الى نوع من التغيير الحكومي فان معظم المستثمرين سيحجمون عن وضع أموالهم في أسهم المنطقة".
وأضاف "ليست هناك مخاوف من امتداد تأثير ما يحدث الى قطر والامارات وعمان. يتعلق الامر بثقة المستثمرين في المنطقة بأكملها، هناك الان ادراك لتصاعد المخاطر في الخليج ولن يتبدد ذلك بين عشية وضحاها. ستواصل الاسواق سعيها لاخذ هذا العامل في الحسبان".
وتراجع المؤشر القطري9 ر0 في المئة لترتفع خسائره الى2 ر8 في المئة منذ سجل أعلى مستوى في28 شهرا في16 يناير.
وارتفع مزيج برنت الى أعلى مستوى في29 شهرا متجاوزا105 دولارات للبرميل، وقفز الخام الامريكي أربعة دولارات بعدما هددت الاضطرابات في ليبيا بتعطيل تدفق الخام من البلاد.
وتراجعت الاسهم القيادية السعودية متخلية عن مكاسبها في بداية التعاملات، وهبط سهم زين السعودية اثنين في المئة مواصلا خسائره منذ رفضت الشركة الام زين الكويتية ثلاثة عروض لشراء حصتها في الوحدة.
وتخطط الوحدة السعودية لعقد اجتماع للمساهمين للتصويت على خفض رأسمالها 55 بالمئة في اطار خطة لاعادة هيكلة رأس المال تهدف لتغطية الخسائر المتراكمة. وزاد سهم زين6 ر1 في المئة بعدما تراجع3 ر7 في المئة أمس الاحد.
وقال يوسف قسنطيني المحلل المالي بالسعودية "هناك حرب بين المراهنين على صعود الاسعار والمراهنين على هبوطها، فالفريق الاول متفائل على الامد البعيد ويعتقد أن ما يحدث في السوق هو أمر مؤقت وأن أسعار الاسهم الان مقومة بأقل من قيمتها الحقيقية لذا فانهم يشترون للاجل البعيد.
 

إضافة تعليق

انظر أيضا