العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بوحدوز ليس الوحيد.. هؤلاء لاعبون سجلوا أهدافا ضد مرماهم

بوحدوز ليس الوحيد.. هؤلاء لاعبون سجلوا أهدافا ضد مرماهم

تسبب الخطأ الذي ارتكبه عزيز بوحدوز، لاعب المنتخب المغربي أمام إيران، في الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما سجل هدفا ضد مرماه، بواسطة ضربة رأسية.

فخلال المباراة التي جمعت نيجيريا وكرواتيا، يوم السبت 16 يونيو، سجل اللاعب النيجري إتيبو أوغينيكارو ضد مرماه، في الدقيقة 32.
وجاء الهدف خلال تنفيذ كرواتيا لكرة ركنية، سدد بعدها المهاجم ماريو ماندزوكيتش كرة رأسية ارتطمت بقدم اللاعب النيجيري لتلج الشباك.

هدف عكسي أودى بحياة صاحبه، هو الكولومبي أندريس إسكوبار، الذي سجل هدفا ضد مرماه خلال كأس العالم 1994بأمريكا، الذي تلقى كرة عرضية وأسكنها شباكه خلال مباراته ضد المنتخب الأمريكي، لتنتهي المباراة بخسارة كولومبيا بهدفين لواحد.

القصة لم تنتهي بإطلاق صافرة الحكم لصافرة النهاية، فبعد مرور 10 أيام، وخلال خروجه من أحد مطاعم مدينة ميدلين الكولومبية، تلقى إسكوبار 12 رصاصة من عصابة مكونة من 3 أفراد.

واحد أيضا من ابرز الأهداف العكسية في التاريخ، وقعه النجم الويلزي، غاريث بيل، في شباك فريقه توتنهام هوتسبرز، قبل انتقاله لريال مدريد.  روبين فان بيرسي هز ايضا شباك منتخب هولندا بهدف  اسال مداد الصحافة الهولندية آنذاك.

كما يظهر في الفيديو أسفله حارس مرمى نادي الفيصلي الأردني، محمد شطناوي، الذي هز شباكه بعد أن حاول إبعاد الكرة من أمام المهاجم الخصم بضربة عكسية، إستقرت في مرماه.

كما تسبب ديفيد دي خيا حارس  مانشستر يونايتد الإنجليزي، بهزيمة فريقه ب 2-1 بعدما زارت كرة من توقيعه شباك فريقه  بالخطأ في وقت متأخر من عمر المباراة ليفوز خصمه سندرلاند ويحقق ثلاث نقاط مصيرية في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا