العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بوتين: الثقة بين موسكو وواشنطن متذبذبة..وتيلرسون ولافروف في لقاء مشترك لتطبيع العلاقات

DR: REUTERS

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن مستوى الثقة بالعمل مع واشنطن, وخصوصا على المستوى العسكري، لم يتحسن في ولاية الرئيس الحالي دونالد ترامب، بل تراجع على الأرجح.

وجاء تصريح بوتين خلال لقاء تلفزيوني حول مستقبل العلاقات بين موسكو وواشنطن، والذي ندد خلاله "بمسارعة حلفاء واشنطن لتأييد ضرباتها ضد مطار الشعيرات السوري" قائلا إن "الحلفاء في الناتو يتحركون بالإيماء، كما الدمى الصينية دون تحليل الوضع".

وشدد بوتين على انعدام أدلة تدين نظام الأسد باستخدام أسلحة كيماوية في خان شيخون في إدلب، معتبرا أن ضربة واشنطن تمت "من دون تفويض من مجلس الأمن الدولي، وهو ما يعتبر ضربا لدولة ذات سيادة" واصفا أن ما حدث في سوريا مماثل لسيناريو العراق في العام 2003، عندما وجدت واشنطن ذريعة مختلقة لتبرير غزوها آنذاك.

وفي سياق متصل، بدأ وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون ونظيره الروسي سيرغي لافروف الاربعاء في موسكو، محادثات يتوقع لها أن تكون صعبة في ظل السجال بين الدولتين في الساعات الأخيرة بشأن سوريا.

وقبل انطلاق اللقاء، قال لافروف إنه يسعى إلى معرفة "النوايا الحقيقية" لواشنطن في مجال السياسة الدولية تفاديا لـ"تكرار" الضربة الاميركية في سوريا والعمل لتشكيل "جبهة مشتركة لمواجهة الارهاب"، مضيفا "يستند نهجنا الى القانون الدولي وليس الى خيار من نوع (معنا او ضدنا)".

ومن جهته، أعرب تيلرسون عن الأمل في أن يكون اللقاء "منفتحا وصريحا لتوضيح الأهداف والمصالح المشتركة بشكل أفضل" ونقاط الاتفاق والاختلاف في مقاربة البلدين حول الملفات الرئيسية.

تعليق زهير سالم- مدير مركو الشرق العربي للدراسات الحضارية والاستراتيجية- لندن  00:01:07

إضافة تعليق

انظر أيضا