العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بوادر انفراج للأزمة في ليبيا ودعم دولي مستمر لحكومة الوفاق

بوادر انفراج للأزمة في ليبيا ودعم دولي مستمر لحكومة الوفاق

DR: Reuters

شكل انتقال حكومة الوفاق الوطني المدعومة من قبل القوى الدولية إلى العاصمة الليبية طرابلس للعمل، نقطة محورية في مسار الانتقال السياسي الذي تشرف عليه الأمم المتحدة، وهي الخطوة التي يرى فيها المراقبون بوادر انفراج قريب للأزمة التي اندلعت مع انهيار نظام العقيد معمر القذافي.

وفي هذا الصدد، عبر المغرب عن ارتياحه لانتقال المجلس الرئاسي الليبي إلى مقر الحكومة في العاصمة طرابلس، معتبرا هذا الانتقال خطوة إيجابية ومشجعة على طريق تفعيل الاتفاق السياسي بين الفرقاء الليبيين الذي تم توقيعه في مدينة الصخيرات، ومؤكدا في الآن ذاته استعداده الدائم لمواصلة دعم حكومة الوفاق الوطني لاستعادة الأمن وإعادة البناء الاقتصادي وإرساء أسس الدولة.

نفس الموقف عبر عنه كل من الرئيس الأمريكي باراك أوباما والأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتينبرج، عندما عرضا على ليبيا تقديم المساعدة لمواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي الذي استغل الفراغ الأمني الحاصل في البلاد بسبب الصراع على السلطة للتوسع.

وقال أوباما عقب اجتماع مع ستولتينبرج في المكتب البيضوي بالبيت الأبيض، إن الحلف يبحث طرق تقديم المساعدة للبلدان التي تبحث عن إرساء الاستقرار، منوها بالتقدم الذي تحقق في ليبيا عبر تشكيل حكومة وفاق وطني.

تونس من جهتها، قررت إعادة فتح سفارتها وقنصليتها في العاصمة طرابلس كدليل على دعمها للعملية السياسية في ليبيا و"تعزيز نهج التوافق" بين مختلف الأطياف الليبية.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا