العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بلجيكا تعرقل توقيع "سيتا" بين الاتحاد الأوروبي وكندا

DR: Reuters

قال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل إن بلاده لن تكون قادرة على توقيع معاهدة التبادل الحر الأوروبية الكندية (سيتا)، وذلك بسبب رفض منطقة والونيا الفرنكفونية الموافقة على هذه الاتفاقية.

وأوضح ميشيل عقب مشاورات مع قادة المناطق، أن "الحكومة الفدرالية والكيان الألماني ومنطقة فلاندر الفلامانية وافقوا، أما والونيا وحكومة مدينة بروكسل والكيان الفرنكفوني فرفضت".

ومع هذا الرفض فإن دول الاتحاد الأوروبي الـ27 الأخرى لن تتمكن من اعتماد المعاهدة، وبالتالي فإن حضور رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إلى  بروكسل يوم الخميس المقبل للتوقيع، أصبح مستبعدا.

واعتبرت حكومة والونيا أنها لا تستطيع الموافقة على المعاهدة في ظل الظروف الراهنة، محذرة من أنها لن تتخذ أية قرارات تحت التهديد، كما طالبت بمزيد من الوقت للتفاوض على شروط المعاهدة.

وكان رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك قد أمهل بلجيكا إلى غاية مساء الاثنين لتعلن عن موقفها من المعاهدة، حتى تتمكن من إبلاغ رئيس الوزراء الكندي بالحضور أم لا يوم الاثنين المقبل.

وتسلط هذه الأزمة الضوء على الانقسامات الداخلية لبلجيكا، خصوصا بين مناطق الشمال الغنية الفلمنكية والكيانات الجنوبية المتحدثة بفرنسا، كما تنضاف إلى مجموعة من القضايا المطروحة أمام الاتحاد الأوروبي والتي لم يتمكن من إبداء موقف موحد حولها.

 

بيير قبطي، محلل مالي واقتصادي من جنيف:

00:01:22

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا