العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بعد 11 سنة... المبادرة الوطنية للتنمية البشرية نموذج دولي

DR

تشكل الذكرى الحادية عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على يد العاهل المغربي الملك محمد السادس، فرصة للوقوف على أبرز إنجازات هذه التجربة الرائدة على المستوى الدولي في مجال التنمية البشرية ومحاربة الفقر والإقصاء الاجتماعي.

هذه المبادرة، التي صنفها البنك الدولي في آخر تقرير له في المرتبة الثالثة عالميا من بين 135 برنامج مماثل، مكنت من إطلاق أزيد من 42 ألف مشروع وأكثر من 10 آلاف نشاط مدر للدخل استفاد منه 10 ملايين و322 شخص نصفهم ينحدرون من الوسط القروي، وتطلب إنجاز هذه المبادرات استثمارات بقيمة 37.4 مليار درهم.

وأوضح الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، الشرقي الضريس، أن هذه المبادرة سعت منذ إطلاقها بتاريخ 18 ماي 2005، إلى تعزيز كرامة الإنسان وزرع الثقة في المواطنين، معتبرا أن نجاح هذه التجربة جعل منها منتوجا وطنيا متفردا ترسخ في الذاكرة الجماعية للمغاربة.

وحول آليات عمل هذه المبادرة، أشار نزار بركة، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إلى أنها راعت انتظارات ساكنة المناطق المستهدفة من أجل الرفع من فعاليتها وتكريس المقاربة التشاركية عبر وضع المواطن في صلب المبادرة وجعله مشاركا في مجهود التصدي للفقر والإقصاء والتهميش.

تعليق نديرة الكرماعي، العامل المنسقة العامة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية:

00:01:23

 

إضافة تعليق

انظر أيضا