العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بطولة اسبانيا: فوز باهت لريال مدريد وغريزمان يمنح أتلتيكو فوزا ثمينا

بطولة اسبانيا: فوز باهت لريال مدريد وغريزمان يمنح أتلتيكو فوزا ثمينا

DR

حقق ريال مدريد فوزا باهتا على جاره المتواضع رايو فايكانو 1-صفر السبت في المباراة التي اقيمت في ملعب سانتياغو برنابيو ضمن منافسات المرحلة السادسة عشرة من بطولة إسبانيا لكرة القدم، في اخر اختبار له قبل التوجه لخوض غمار كأس العالم للأندية المقامة حاليا في الامارات.

وعزز ريال مدريد رصيده في المركز الثالث مؤقتا مع 29 نقطة بفارق نقطتين عن أتلتيكو مدريد وبرشلونة الذي يلعب غدا مع ليفانتي. لكن ريال قد يتنازل عن مركزه في حال فوز أو تعادل اشبيلية على جيرونا الاحد.

وقبل بداية المباراة، رفع صانع ألعاب ريال مدريد الكرواتي لوكا مودريتش (33 عاما) جائزة الكرة الذهبية امام انصار الفريق، فوقف له الجمهور تحية لانجازه.

وكان مودريتش وضع حدا لسيطرة النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو على الجائزة المرموقة للمرة الأولى منذ 10 سنوات، علما بانه حصد ايضا جائزة افضل لاعب لعام 2018 التي يمنحها الاتحاد الدولي بالاضافة الى اختياره افضل لاعب بحسب استفتاء الاتحاد الاوروبي للعبة.

سيطر ريال مدريد على مجريات اللعب وافتتح التسجيل مبكرا بواسطة مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة بعد تمريرة من لوكاس فاسكيز (13).

واضاع لاعبو ريال مدريد كما هائلا من الفرص السهل ابرزها لماركو اسينسيو (16) في حين تصدى القائم لكرة سددها الالماني توني كروس (35). في حين سجل قائده سيرخيو راموس هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل.

وكاد رايو فيكانو ينتزع التعادل لكنه لم يستغل فرصتين في اواخر المباراة عندما تصدى حارس ريال البلجيكي تيبو كورتوا لمحاولتي اليكس اليغريا وايميليانو فيلاسكيز ليخرج لاعبو ريال مدريد وسط صفير الاستهجان من قبل أنصارهم.

وكان ريال مدريد سقط سقوطا مدويا على ملعبه منتصف الاسبوع أمام سسكا موسكو الروسي بثلاثية نظيفة من دون ان تؤثر هذه النتيجة على صدارته لمجموعته.

ويتوجه ريال مدريد الى الامارات لمواجهة كاشيما انتلرز الياباني في الدور نصف النهائي من كأس العالم للأندية الأربعاء المقبل.

 

في المقابل، سجل المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان هدفين وصنع آخر ليقود أتلتيكو مدريد الى فوز ثمين خارج ملعبه على بلد الوليد 3-2.

ومرر غريزمان كرة في العمق باتجاه الكرواتي نيكولا كالينيتش ليفتتح الأخير التسجيل (26)، ثم أضاف الفرنسي الثاني من ركلة جزاء احتسبت بعد اللجوء الى تقنية الاعادة بالفيديو اثر لمسة يد على كيكو اوليفاس (45).

لكن بلد الوليد فاجأ ضيفه بهدفين متتالين حمل الأول توقيع فرناندو كاليرو بكرة رأسية (57) ثم لاعب وسط أتلتيكو ساوول نيغويز (63 خطأ في مرمى فريقه) محولا تسديدة قوية لأينيس أونال.

وأبى غريزمان إلا وان يمنح فريقه النقاط الثلاث قبل نهاية المباراة ب11 دقيقة رافعا رصيده الى 6 أهداف هذا الموسم عندما استغل معمعة داخل منطقة الجزاء ليسدد داخل الشباك.

واعتبر غريزمان بانه يستطيع تطوير مستواه وقال في هذا الصدد "لا شك بانني استطيع تطوير مستواي، فانا لست في كامل مستواي في الوقت الحالي".

وتقام مباراة اخرى لاحقا بين ايبار وفالنسيا.

إضافة تعليق

انظر أيضا