العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بطولة اسبانيا: رباعية لبرشلونة وفوز اول لفياريال بعد ثلاث هزائم

بطولة اسبانيا: رباعية لبرشلونة وفوز اول لفياريال بعد ثلاث هزائم

دك برشلونة المتصدر شباك ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا برباعية نظيفة، وحقق فياريال فوزه الاول بعد ثلاث هزائم متتالية على حساب مضيفه سلتا فيغو 1-صفر الاحد في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

على ملعب كامب نو حيث لم يخسر برشلونة في آخر 11 مباراة امام ديبورتيفو (الخسارة الاخيرة صفر-2 عام 2003)، سيطر الفريق الكاتالوني على المجريات بشكل مطلق، ولم يكن قائده وهدافه النجم الارجنتيني ليونيل ميسي موفقا، في حين لم يختبر حارسه الالماني مارك اندريه تير شتيغنم ولا مرة بشكل جدي.

وكاد صاحب الارض يفتتح التسجيل في وقت مبكر بعد لعبة ثلاثية بين الاوروغوياني لويس سواريز واندريس انييستا والارجنتيني ليونيل ميسي الذي اطاح بالكرة (3) قبل ان يمرر كرة الى باكو الكاسر سجل منها هدفا لكنه الغي بداعي التسلل (6).

وسدد ميسي مجددا في احضان الحارس روبن اثر عرضية من جوردي البا من الجهة اليسرى (13)، وقاد ميسي ورفاقه ثلاث هجمات متتالية كادت كل منها تسفر عن هدف لكنه اهدر بنفسه اولا (27)، تلاه اليكس فيدال (28) قبل ان يمرر الارجنتيني الى سواريز الذي سدد من مسافة قريبة مفتتحا التسجيل (29).

واصاب ميسي العارضة (36)، ثم اسفل القائم الايسر فارتدت الكرة الى البرازيلي باولينيو عند القائم الثاني في الجهة اليسرى اعادها الى الشباك هدف ثانيا (41).

وسجل سواريز هدفا ثانيا لم يحتسب في غياب الاستعانة بتقنية حكم الفيديو (45).

واستهل برشلونة الشوط الثاني بهدف سريع من الهجمة الاولى عندما ارسل سيرجي روبرتو كرة عرضية طويلة من الجهة اليمنى قابلها سواريز بيسراه ووضعها في الشباك هدفا شخصيا ثانيا في المباراة(47)، هو التاسع له هذا الموسم والـ 210 لبرشلونة في مرمى ديبورتيفو في تاريخ لقاءات الفريقين.

ورفض القائم الايسر مجددا السماح لميسي بالتسجيل من ركلة حرة (67)، وتسبب فيديريكو فالفيردي بركلة جزاء اثر اعاقته سواريز فشل ميسي في ترجمتها اذ تمكن روبن من التصدي لكرته (69).

وجاء الهدف الرابع من هجمة مرتدة وتمريرة من سواريز الى جوردي البا الذي اصاب القائم الايمن فارتدت الكرة اللى باولينيو الذي اعادها بقوة الى الشباك (75).

واضاع ميسي مجددا من انفراد بارساله الكرة بعيدا عن المرمى (79)، وقلد سواريز زميله الارجنتيني فاصاب القائم الايمن (84).

ورفع برشلونة رصيده الى 42 نقطة موسعا الفارق عن اقرب منافسيه اتلتيكو مدريد الى 6 نقاط، فيما تجمد رصيد ديبورتيفو عند 15 نقطة في المركز السابع عشر.

وعلى ملعب بالايدوس، خطف فياريال فوزا صعبا لكنه مهم بعد ان بدأ الفريقان اللقاء بأفضلية لصاحب الارض في المباريات الخمس الاخيرة كونهما واجها نفس الفرق تقريبا.

وفاز سلتا فيغو على اتلتيك بلباو (3-1) وليغانيس (1-صفر) وتعادل مع برشلونة (2-2)، وخسر امام اشبيلية وفالنسيا بنتيجة واحدة (1-2).

من جانبه، فاز فياريال على ملقة 2-صفر، ثم تعادل مع اتلتيك بلباو 1-1 قبل ان يتلقى ثلاث هزائم متتالية امام اشبيلية (2-3) وليغانيس (1-3) وبرشلونة (صفر-2).

وابقى الفوز فياريال في المركز السادس برصيد 24 نقطة، ويعود الفضل فيه الى بابلو فورنالس الذي تابع برأسه وبطريقة غاية في الروعة عرضية وصلته من الكولومبي كارلوس باكا على مشارف المنطقة (34).

بدوره، بقي سلتا فيغو في المركز الثاني عشر وله 18 نقطة، وهو يتقدم بفارق الاهداف وحتى المواجهات على اتلتيك بلباو الذي تعادل سلبا السبت معه ريال سوسييداد، وعلى ريال بيتيس الذي يلعب الاثنين في ضيافة ملقة.

وواصل جيرونا أداءه التصاعدي محققا فوزه الثاني تواليا على حساب ضيفه خيتافي 1-صفر.

واستهل جيرونا موسمه الأول بين الكبار بفوز وحيد في مبارياته الثماني الأولى، ثم حقق النادي الكاتالوني المتواضع أربعة انتصارات احدها على ريال مدريد حامل اللقب (2-1).

ويدين جيرونا بفوزه السادس هذا الموسم ونقطته الـ23 الى الاوروغوياني كريستيان ستواني الذي جعل من خيتافي ضحيته المفضلة في الدوري الإسباني، بعدما هز شباكه للمرة الرابعة.

وسجل ستواني هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 5.

وجدد جيرونا تفوقه على خيتافي، لأن الفريقين تواجها مرتين الموسم الماضي في الدرجة الثانية، وفاز النادي الكاتالوني ذهابا خارج ملعبه 2-صفر، وايابا بين جماهيره 5-1.

وتجمد رصيد خيتافي عند 20 نقطة بعدما مني بهزيمته السادسة.

وتعادل لاس بالماس الاخير مع اسبانيول السادس عشر بهدفين للفرنسي لويك ريمي (81) والارجنتيني جوناثنان كاييري (89) مقابل هدفين لجيرارد مورينيو (19 و41). وفرط اسبانيول بفوز كان سيرفعه الى المركز الثاني عشر برصيد 19 نقطة، لا بل كان على وشك الخروج خاسرا في آخر تسع دقائق من المباراة لكن جوناثان فييرا فشل في ترجمة ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.

وتختتم المرحلة الثلاثاء باللقاء المؤجل بين ليغانيس وريال مدريد الذي شارك في كأس العالم للاندية واحتفظ باللقب بفوزه على غريميو البرازيلي بهدف وحيد لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

إضافة تعليق

انظر أيضا