العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بريطانيا : جدل كبير يرافق تعيين بوريس جونسون وزيرا للخارجية

بريطانيا : جدل كبير يرافق تعيين بوريس جونسون وزيرا للخارجية

DR : REUTERS

تواصل رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة، تيريزا ماي، تشكيل حكومتها، بعد الجدل الذي أثاره تعيينها لعمدة لندن السابق المثير للجدل، بوريس جونسون، وزيرا للخارجية.

وتشكل مغادرة الاتحاد الأوروبية مهمة كبيرة للحكومة البريطانية الجديدة، كلفت بها تيريزا ماي سكرتير الدولة السابق للشؤون الأوروبية، ديفيد ديفيس، فيما أسندت حقيبة المالية إلى وزير الخارجية في عهد كاميرون، فيليب هاموند.

وأثارت تيريزا ماي الكثير من الجدل بتعيينها بوريس جونسون وزيرا للخارجية، والمعروف بزلاته الدبلوماسية، رغم أنه "كذب على البريطانيين خلال تزعمه حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي"، حسب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت.

العمدة السابق للندن، قال في كلمته الاولى بعد تعيينه في منصبه الجديد أن "هناك فرقا كبيرا بين البريكزيت والعلاقات مع أوروبا التي ستتكثف"، موضحا أن "إرادة الشغب في الخروج ستنفذ لكن هذا لا يعني بتاتا مغادرة أوروبا".

وأعلنت رئيسة الحكومة الجديدة، بعد تسلمهما مهامها بشكل رسمي، أنه ستخوض "التحدي" لتحقيق " العدالة الاجتماعية"، وكذا للعب دور ريادي وإيجابي خارج المجموعة الأوروبية.


 

إضافة تعليق

انظر أيضا