العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بريطانيا : بعد مقتل نائبة عمالية تعليق الحملات الإستفتائية حول "البريكزيت"

DR

توقفت الحملات الإستفتائية الداعية إلى بقاء أو انسحاب بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، بعد اغتيال النائبة عن الحزب العمالي المعارض، جو كوكس، الخميس، برصاص أحد مناصري معسكر الخروج من الإتحاد الأوروبي، خلال إعدادها لتجمع انتخابي.

ودعا رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، خلال زيارته الجمعة لقرية بريستال حيث قتلت جو كوكس، إلى "التسامح والاتحاد"، كما وضع-  مرفوقا بزعيم المعارضة العمالية جيرمي كوربن - إكليلا من الورد في مكان اغتيالها.

ويربط مراقبون إغتيال النائبة جو كوكس، بالاستفتاء الذي سيجري الخميس 23 يونيو، بعدما أثار نقاشا محتدما وتوترات بسبب تطرقه إلى قضايا متعلقة بالهوية والقومية والهجرة، خصوصا وأن الجاني صرخ "اجعلي بريطانيا اولا" عدة مرات خلال الهجوم.

وذكرت وسائل إعلام أن الشرطة اعتقلت رجلا في 52 من العمر ويدعى توماس مير، حيث وصفه الجيران بـ"الانعزالي" وكانت ثمة مؤشرات على "تعاطفه مع اليمين المتطرف".

جو كوكس، عاملة الإغاثة السابقة في منظمة "أوكسفام" والناشطة في منظمة "أنقذوا الأطفال"، تعرضت للهجوم بإطلاق النار خلال إعدادها لاجتماع مع ناخبين في بيرستال قرب مدينة ليدز.

المزيد في تقرير عبد الله ولد سيديا، مراسل ميدي1 من لندن:

00:01:36

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا