العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بريطانيا-الاتحاد الاوروبي: يوم الحسم والعالم ينتظر!

بريطانيا-الاتحاد الاوروبي: يوم الحسم والعالم ينتظر!

DR: REUTERS

توجه البريطانيون، الخميس، إلى مكاتب الاقتراع للإدلاء بأصواتهم حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، بعدما انقسمت البلاد إلى معسكرين اثنين، معسكر ينادي بطلاق بريطانيا والاتحاد الاوروبي، وآخر متشبث بالبقاء بين أحضانه.

وفتحت أبواب مكاتب الاقتراع أمام الناخبين في مختلف أنحاء البلاد انطلاقا من الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي، دون أن تتمكن وسائل الإعلام من نشر تفاصيل أي استطلاع رأي أثناء ساعات التصويت بموجب القانون البريطاني الذي يحظر تسريب أي معلومة عن النتائج الأولية.

وأظهرت معظم استطلاعات الرأي منافسة محتدمة بين معسكر "نعم"  للبقاء في الاتحاد الأوروبي ومعسكر "لا"، في نهاية حملة طغت عليها ملفات تؤرق البريطانيين، كالهجرة والاقتصاد وآخرها جريمة قتل النائبة بمجلس العموم جو كوكس، والتي كانت تؤيد بقوة التبعية لمنطقة الاورو.

ومن جهته طالب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أنصار معسكر "نعم" بالالتحاق بمكاتب الاقتراع قائلا" اخرجوا وادلوا بأصواتكم من أجل بريطانيا أكبر وأفضل داخل اتحاد أوروبي معدل." وفي المقابل قال منافسه بوريس جونسون رئيس بلدية لندن السابق الذي يقود معسكر "لا" إن هذه هي "الفرصة الأخيرة لحسم الأمر."

رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك لم يفوت المناسبة لتوجيه نداء للبريطانيين يدعوهم من خلاله للبقاء ضمن الاتحاد الاوروبي قائلا "بدونكم.. ليس فقط أوروبا بل المجتمع الغربي كله سيصبح أضعف، معا سيكون بمقدورنا التغلب على تحديات المستقبل التي تزداد صعوبة".

 

إضافة تعليق

انظر أيضا