العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

باريس وامستردام تفوزان بمقري وكالتين اوروبيتين ستغادران لندن

باريس وامستردام تفوزان بمقري وكالتين اوروبيتين ستغادران لندن

DR

فازت باريس وامستردام الاثنين في السباق لاحتضان مقري وكالتين اوروبيتين ستغادران لندن بسبب خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي، وذلك اثر تصويت اختتم بقرعة في ببروكسل وسط تنافس بين عدة مرشحين.

وستستقبل العاصمة الهولندية مقر الوكالة الاوروبية للادوية والعاصمة الفرنسية مقر الهيئة المصرفية الاوروبية اللتين ستغادران حي الاعمال كناري وورف بلندن.

وكنتيجة منطقية لقرار المملكة المتحدة الانفصال عن الاتحاد الاوروبي، اثار نقل المؤسستين شهية الاعضاء ال 27 في الاتحاد التي ابدت اهتماما باستقبال الوكالتين مع موظفيهما واسرهم ومع ما يتبع ذلك من انعكاسات اقتصادية.

ولتفادي اي تأثير لهذه المنافسة على وحدة التكتل الاوروبي وضعت الدول ال 27 تصورا بالغ التعقيد لعملية التصويت شبهه دبلوماسيون، على سبيل المزاح، بمسابقة الاغنية الاوروبية "يوروفيجن".

في المجموع ترشحت 19 مدينة لاستضافة وكالة الأدوية وقرابة 900 موظف يعملون فيها ويتولون مسؤولية الرقابة على الادوية وتقييمها. وبين المدن التي ترشحت أمستردام وبون وبرشلونة وبراتيسلافا وهلسنكي وميلانو وليل. الا ان ثلاث دول سحبت ترشيحاتها بحسب مصادر اوروبية هي مالطا وكرواتيا وايرلندا الا ان دبلن لا تزال مرشحة لاستضافة الهيئة المصرفية الاوروبية.

وصدر القرار النهائي لصالح امستردام وفق عملية سحب بالقرعة، بحسب مصدر دبلوماسي بعد ان حصلت امستردام وميلانو على عدد متساو من الاصوات اثر جولة تصويت ثالثة ونهائية.

لكن فرنسا فازت باستقبال الوكالة الثانية التي يعمل بها 170 موظفا.

وضمت قائمة المرشحين للهيئة المصرفية المعنية باختبارات الملاءمة التي تجريها على البنوك الأوروبية ثمانية مرشحين بينهم فرانكفورت وباريس ولوكسمبورغ.

إضافة تعليق

انظر أيضا