العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

بإمكان الاقتصاد الإسباني أن يتجاوز توقعات النمو المحددة في 2.7 في المائة (راخوي)

بإمكان الاقتصاد الإسباني أن يتجاوز توقعات النمو المحددة في 2.7 في المائة (راخوي)

قال ماريانو راخوي رئيس الحكومة الإسبانية إن الاقتصاد الإسباني بإمكانه أن يتجاوز توقعات النمو المقدرة ب 2.7 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي التي تم إدراجها في مشروع قانون المالية لعام 2018 وبالتالي تخطي الأزمة الاقتصادية التي ميزت العقد الأخير بصفة نهائية .

وأعرب راخوي في تصريحات للصحافة بمناسبة زيارته لورش بناء طريق سيار ب ( بونتي فيدرا ) شمال غرب إسبانيا عن أمله في أن يتجاوز الاقتصاد الإسباني كذلك التوقعات السابقة بإحداث 475 ألف منصب شغل جديد خلال العام الجاري .

وأضاف " يمكننا إذا قمنا بذلك بشكل صحيح أن نتجاوز توقعاتنا ونحقق نموا أعلى " مشيرا إلى أن الحكومة الحالية " كانت تحقق كل عام أفضل من توقعاتها الخاصة وأنه على مدى السنوات الثلاث الماضية تجاوزت وتيرة خلق مناصب الشغل 500 ألف منصب جديد كل سنة " .

وأكد رئيس الحكومة الإسبانية أنه " بعد فترة صعبة للغاية " مر منها الاقتصاد الوطني تميزت بخمس سنوات من الركود عادت إسبانيا إلى تحقيق النمو في السنوات الأربع الماضية منها ثلاث سنوات حققت خلالها رقما قياسيا في نسبة النمو على المستوى الأوربي بأكثر من 3 في المائة من الناتج الداخلي الخام.

وشدد على أهمية الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الشركاء الاجتماعيين من أجل الرفع من الحد الأدنى للأجور بنسبة 4 في المائة خلال السنة الجارية و 5 في المائة عام 2019 ثم 10 في المائة خلال سنة 2020 بالإضافة إلى إعادة تقييم أجور الموظفين بنسبة تتراوح ما بين 1 ر 6 و 8 ر 8 في المائة خلال السنوات الثلاث المقبلة .

وأشار إلى أن مشروع القانون المالي للسنة الحالية يتضمن زيادة بنسبة 3 في المائة في المعاشات الدنيا للمتقاعدين بالإضافة إلى مجموعة من التدابير والإجراءات الأخرى منها بعض التعديلات على الضريبة على الدخل التي سيستفيد منها العديد من الإسبانيين .

ومن المقرر أن يقدم وزير المالية والوظيفة العمومية كريستوبال مونتور يوم غد الثلاثاء مشروع الميزانية لسنة 2018 أمام مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) من أجل دراسته والمصادقة عليه .

إضافة تعليق

انظر أيضا