العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

انهيار الأسواق المالية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

انهيار الأسواق المالية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

DR

تسببت صدمة قرار البريطانيين مغادرة الاتحاد الأوروبي في عدة انهيارات بالأسواق المالية على المستوى الدولي، بشكل شبيه بما حصل يوم إعلان إفلاس بنك "ليمان برادذرز" في 2008، ما تسبب أيضا في هبوط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى له منذ 1985.

وتراجعت بورصة باريس بـ 8% وفرانكفورت بنحو 7 % ولندن بنحو 5 %، كما سجل مصرف "دويتشه بنك" تراجعا بنحو 14% و"سوسييتيه جنرال" بنحو 20%. فيما أعلن "بنك انجلترا" استعداده لضخ 326 مليار يورو، وأبدى المصرف المركزي الأوروبي استعداده لتحمل مسؤولياته تجاه "استقرار الأسعار والقطاع المالي بمنطقة اليورو" و توفير السيولة اللازمة عند الضرورة

وأوضح جو راندل، المحلل الاقتصادي في مجموعة "اي تي اكس كابيتال"، أن "العالم كله سيشعر بانعكاسات خروج بريطانيا"، رغم صعوبة تقدير حجم الأضرار ولكنه سيكون في الغالب "أكبر من كل  الاحداث التي حصلت منذ افلاس بنك ليمان براذرز".


 

إضافة تعليق

انظر أيضا