العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

انطلاق الانتخابات التشريعية بالجزائر وسط مخاوف من العزوف

DR

بدأ الناخبون الجزائريون، الخميس، الإدلاء بأصواتهم برسم الانتخابات التشريعية، في سياق أزمة اقتصادية وتقشف يعضفان بالبلاد، ما ينذر بنسبة تاريخية للامتناع عن التصويت.

ويتعين على أزيد من 23 مليون ناخب اختيار 462 نائبا في المجلس الشعبي الوطني، الذي يهيمن عليه، منذ الاستقلال، حزب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة جبهة التحرير الوطني، في حين يتنافس نحو 12 ألف مرشح ينتمون إلى 63 حزبا، إضافة إلى المستقلين، على المقاعد البرلمانية.

وأبرزت التوقعات احتمال محافظة جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي على الأغلبية.

وخلال تشريعيات 2002، بلغت نسبة المشاركة 46 بالمائة، مقابل 35,65 فقط سنة 2007 ونسبة 42,90 بالمائة سنة 2012.

 تقرير فيصل مطاوي ، مراسلنا من الجزائر  العاصمة:  00:01:32

إضافة تعليق

انظر أيضا