العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

انطلاق اجتماع منظمة "أوبك" وتوقعات إيجابية بشأن التوصل إلى اتخفاق لخفض الانتاج

يترقب العالم اليوم نتائج الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، في الوقت الذي صدرت فيه تصريحات متفائلة بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق حول خفض الإنتاج.

وأعرب وزير الطاقة السعودي خالد الفالح عن أمله بخفض الإنتاج خارج أوبك بواقع 600 ألف برميل، متوقعا تعافيا بطيئا للسوق إذا لم تتوصل أوبك إلى اتفاق حول خفض الإنتاج.

من جانبها، عبرت إيران على لسان وزير نفطها بيجن زنغنه عن تفاؤلها قبيل الاجتماع، مؤكدة أنها لم تتلق طلبا لخفض الإنتاج.

وساهمت هذه التصريحات في رفع أسعار النفط أكثر من خمسة بالمائة اليوم الأربعاء ليصل سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 2.72 دولارا إلى 49.10 دولارا للبرميل بصباح الأربعاء، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.43 دولارا في العقود الآجلة ليصل إلى 47.66 دولارا للبرميل.

وانطلقت صباح اليوم في فيينا الجلسة المغلقة الأولى في الاجتماع الرسمي ل"أوبك"، الذي ستسعى خلاله المنظمة إلى التوصل إلى قرار من شأنه تعزيز أسعار النفط، التي شهدت انخفاضا كبيرا خلال الفترة الماضية.

وكانت المنظمة، التي تساهم بثلث الإنتاج النفطي العالمي، قد توصلت إلى اتفاق مبدئي في الجزائر في شتنبر الماضي من أجل كبح الإنتاج عند ما بين 32.5 مليون و33 مليون برميل يوميا مقارنة مع مستواه الحالي البالغ 33.64 مليون برميل يوميا، إلا أن خلافات بشأن تفاصيل الخفض حالت دون التوصل إلى اتفاق نهائي بهذا الشأن.

يقدم عبد الوهاب البياتي، الخبير في شؤون الطاقة من فيينا، قراءة في الموضوع:  00:01:27

 

 

 

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا