العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

انتهاء مهلة تقديم طلبات الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية

انتهاء مهلة تقديم طلبات الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية

انتهت، ظهر الاثنين، فترة تقديم طلبات الترشيح لانتخابات الرئاسة المصرية المقررة يوم 26 مارس المقبل.

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات، قد حددت فترة تلقي طلبات الترشيح ما بين 20 و 29 يناير الجاري.

وبإغلاق بات الترشيح، تنتهي مكاتب التوثيق والشهر العقاري أيضا من إصدار توكيلات المواطنين لمن يرغبون في تأييد مرشيحهم للانتخابات الرئاسية.

وستتولى الهيئة، إعلان القائمة المبدئية للمرشحين، بعد غد الأربعاء، على أن تتلقى اعتراضات المرشحين، يومي الخميس والجمعة المقبلين.

وسيتم إعلان القائمة النهائية لأسماء المرشحين ورموزهم يوم 24 فبراير المقبل بعد الفصل في الطعون.

وكان رئيس حزب الغد المصري موسى مصطفى موسى، قد اعلن صباح الإثنين ترشحه لانتخابات الرئاسة وأنه سيتقدم بطلبه إلى الهيئة الوطنية للانتخابات بعد استكمال الاجراءات التنظيمية ذات الصلة. وفي حالة تقديم رئيس حزب الغد لترشيحه، سيكون المنافس الوحيد للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في هذا الاقتراع الرئاسي.

وكان السيسي، قد قدم الأسبوع الماضي رسميا وثائق ترشحه لولاية رئاسية ثانية الى الهيئة الوطنية للانتخابات.

وينص قانون تنظيم الانتخابات الرئاسية المصرية الذي أقر عام 2014 على ضرورة أن يحصل الراغب في الترشح على تزكية 20 عضوا على الأقل من أعضاء مجلس النواب حتى تقبل أوراق ترشحه، أو أن يؤيده ما لا يقل عن 25 ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في 15 محافظة على الأقل وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها.

ولا يحق للنواب أو المواطنين التوقيع على توكيل لأكثر من مرشح واحد.

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات، قد أكدت أن المصريين المقيمين بالخارج، سيدلون بأصواتهم في هذه الانتخابات على مدى ثلاثة أيام اعتبارا من يوم 16 مارس المقبل، في حين سيجرى هذا الاقتراع الرئاسي داخل البلاد أيام 26 و 27 و 28 من الشهر ذاته.

وفي حالة الإعادة ستجرى الانتخابات خارج مصر أيام 19 و 20 و 21 أبريل المقبل، وداخل البلاد أيام 24 و 25 و 26 أبريل من الشهر ذاته.

وتعد هذه الانتخابات الرئاسية رابع انتخابات تعددية في مصر وثالث انتخابات رئاسية تجرى بعد ثورة 25 يناير.

ويذكر أن عبد الفتاح السيسي فاز في الانتخابات الرئاسية المصرية التي جرت في 30 مايو 2014، بعد حصوله على 91,96 في المئة من الأصوات مقابل 3 في المئة تقريبا لمنافسه الوحيد القيادي اليساري حمدين صباحين.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا