العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

انبهار إعلامي كبير واهتمام مصري بمستوى "أسود الأطلس"

انبهار إعلامي كبير واهتمام مصري بمستوى "أسود الأطلس"

أبدى إعلاميون ومحللون رياضيون مصريون انبهارا شديدا واهتماما كبيرا بمستوى المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، إثر الفوز الذي حققه 'أسود الأطلس' على منتخب سلوفاكيا في المباراة الودية التي جرت مساء الاثنين 04 يونيو بجنيف.

وقال محللون وإعلاميون في برنامج خصص لمواكبة المباراة، على قناة 'أون تيفي' المصرية، ضمن ملخص مطول للمباراة، إن المنتخب المغربي أبان شخصية قوية، تؤهله للعب أدوار طلائعية في المونديال، موضحين أن الطريقة والأداء التي يلعب بهما 'الأسود' تستحق الاحترام، وهو ما يظهر أيضا من خلال النتائج الطيبة التي يحققها رجال هيرفي رونار.

وسلط الإعلاميون الضوء على تماسك خطوط المنتخب، والأداء البطولي للاعبين، وكذا قدرة المدرب على تغيير خطط اللعب أثناء المباراة، مشيرين إلى أن العديد من اللاعبين يمارسون بأندية كبيرة، ما يجعلهم مؤهلين لخلق متاعب لأي منتخب في المونديال.

وفاز المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم مساء الاثنين على نظيره السلوفاكي بهدفين لهدف واحد في المباراة التي جمعتهما بملعب جنيف استعدادا لنهائيات كأس العالم.
ونجح أسود الأطلس منذ بداية المباراة في فرض أسلوب لعبهم، من خلال الانتشار الجيد في رقعة الملعب، وممارسة الضغط على الفريق الخصم . وتمكنت العناصر الوطنية من خلق عدد من فرص التسجيل خلال الشوط الأول خاصة بواسطة لاعب أجاكس امستردام حكيم زياش، في وقت ركن فيه الفريق السلوفاكي إلى الدفاع.
وأعطى دخول أمين حارث وأيوب الكعبي في الشوط الثاني نفسا جديدا للفريق الوطني،غير أن الفريق السلوفاكي، وضد مجرى اللعب، تمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة ال 60 عن طريق اللاعب غريغوس. ولم يتأخر رد فعل المنتخب الوطني حيث تمكن مهاجم نهضة بركان أيوب الكعبي من تعديل النتيجة في الدقيقة 64 بضربة رأسية لم تترك أي حظ لحارس مرمى سلوفاكيا.
وواصلت العناصر الوطنية هيمنتها على اللقاء وتمكن وسط ميدان غالاطاساراي التركي يونس بلهندة من إضافة الهدف الثاني بتسديدة محكمة من خارج مربع العمليات.
وتنتظر الفريق الوطني مباراة ودية ثالثة السبت المقبل أمام إيستونيا قبل التوجه إلى روسيا. وسيواجه المنتخب المغربي نظيره الإيراني في 15 يونيو في أولى مبارياته في إطار نهائيات كأس العالم، قبل أن ينازل نظيره البرتغالي في 20 يونيو والإسباني في 25 يونيو.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا