العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اليونيسيف تخلد سبعينيتها

اليونيسيف تخلد سبعينيتها

DR

تحدثت ممثلة اليونيسيف بالمغرب ريجينا دومينيشيس، الأربعاء بالرباط،عن الإنجازات التي حققتها اليونيسيف منذ إنشائها، والتي وبالرغم من أهميتها ما تزال غير كافية في عالم يعيش فيه قرابة 250 مليون طفل الحروب، وحوالي 50 مليون طفل اقتلعوا من جذورهم.

وقالت دويمينيشيش خلال حفل تخليد الذكرى السبعين لليونيسيف، إن الاحتفال بهذا اليوم هو بمثابة فرصة للوقوف على النتائج التي حققت إلى اليوم في كل ما يخص قضايا الاطفال في العالم، واستجماع القوى من أجل تنفيذ جدول أعمال اليونيسيف لحقوق الطفل.

وتابعت المسؤولة أنه تم اختيار تخليد هذه الذكرى بالمغرب مع الأطفال لبعث رسالة قوية وواضحة للعالم في ظرفية يعاني فيها الأطفال من الأزمات الإنسانية واللامساواة.

ونظم الاحتفال بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، بتعاون مع وحدة الفطرة بالرابطة المحمدية للعلماء، في قالب فني جمع بين حقوق الطفل والموسيقى، حيث نظمت العديد من الأنشطة التي شارك فيها مجموعة من الأطفال.

واحتفاء بسبعينيتها نشرت منظمة اليونيسيف على موقعها الرسمي صورا تؤرخ لأوضاع أطفال العالم ما بين الماضي واليوم، تحت رعاية جنود المنظمة في كل بقعة حول العالم.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا