العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اليورو يتراجع بعد خسارة رينزي في رهان الاستفتاء

اليورو يتراجع بعد خسارة رينزي في رهان الاستفتاء

DR

اقترب اليورو من أدنى مستوى له منذ شهر مارس 2015 بعد أن هبط بنحو 1.4 في المائة إلى 1.0505 دولار، وذلك بعدما صوت الإيطاليون ضد مشروع إصلاح الدستور الذي تقدم به رئيس الوزراء ماتيو رينزي.

وعقب هذا الاستفتاء، أعلن رينزي عزمه الاستقالة من منصبه، وهو ما من شأنه أن يخلق حالة من الضبابية وعدم اليقين بشأن التوجه السياسي في منطقة اليورو.

ومع هذا الانخفاض، ينفتح المجال أمام تعادل قيمة اليورو مع الدولار، وهو سيناريو محتمل حسب عدد من المتعاملين والخبراء.

وقالت مصادر من "سوسييتيه جينيغال" أن "التركيز الآن على الوضع السياسي في إيطاليا عقب استقالة رينتسي"، مشيرة إلى أنه " إذا لم يتمكن أحد من تشكيل حكومة واضطرت البلاد إلى إجراء انتخابات فإن هذا سيمثل مخاطر حقيقية نزولية على الأسواق."

 

إضافة تعليق

انظر أيضا