العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الهند تنضم رسميا إلى "منظمة شنغهاي للتعاون"

الهند تنضم رسميا إلى "منظمة شنغهاي للتعاون"

DR

انضمت الهند رسميا، اليوم الجمعة، إلى "منظمة شنغهاي للتعاون"، إحدى أهم التكتلات السياسية والاقتصادية والعسكرية في منطقة أوراسيا، وذلك خلال الجلسة الافتتاحية لقمة المنظمة، التي تستضيفها أستانة عاصمة كازاخستان على مدى يومين.

 

وذكرت وسائل إعلام هندية أن قادة الصين وكازاخستان وروسيا وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان وقعوا، خلال اجتماع لمجلس رؤساء الدول الأعضاء في "منظمة شنغهاي للتعاون"، قرارا بشأن استكمال إجراءات قبول الهند، إلى جانب باكستان، كعضوين في المنظمة .

وأوضحت وسائل الإعلام أن الهند تمكنت بذلك من الحصول على العضوية الكاملة في "منظمة شنغهاي للتعاون"، بعدما حملت صفة مراقب داخل هذا التكتل الآسيوي منذ سنة 2005.

وأشارت إلى أن الوزير الأول الهندي ناريندرا مودي أعرب عن امتنانه لـ "منظمة شانغهاي للتعاون" لقبولها انضمام بلاده، معتبرا أنه "بعد إتمام عملية الانضمام ستمثل منظمة شانغهاي للتعاون أزيد من 40 في المائة من سكان المعمور ونحو 20 في المائة من إجمالي الناتج المحلي العالمي".

وأضاف ناريندرا مودي أن قطاعات كالطاقة والتعليم والنقل والفلاحة والتجارة ستكون على رأس أولويات التعاون بين الهند ومنظمة شنغهاي للتعاون، مؤكدا أن هذه الأخيرة تعد شريكا قويا في الجهود الدولية لمكافحة آفة الإرهاب.

ويندرج انضمام الهند في إطار الاستراتيجية التنموية لمنظمة شانغهاي للتعاون 2025، التي أقرتها بلدان المنظمة خلال قمة أوفا في سنة 2015، والهادفة إلى توسيع العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية وكذا زيادة أنشطة المشاريع المشتركة بين البلدان الأعضاء في مجالات التعاون ذات الأولوية .

يذكر أن منظمة شنغهاي للتعاون، التي تضم كلا من الصين وكازاخستان وقرغيزستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان، تأسست في سنة 2001 بهدف دعم وتقوية أواصر التعاون بين عدد من بلدان آسيا .

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا