العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

النظافة والهندام بين الزوجين

النظافة والهندام بين الزوجين

رائحة الفم الكريهة ورائحة العرق، أمران محرجان يواجههما الزوجين، وقد يؤثران سلبا على تقاربهما من بعضهما، وقد يحدث أن يرفض كثير من الأزواج فكرة أن توجه لهم ملاحظة حول نظافتهم، ما يزيد من حدة المشكل، ويرمي بالأسرة في براثن المشاكل الزوجية. ...

توضح الدكتورة وفاء فنيش، المستشارة في العلاقات الزوجية، أن النظافة والطهارة من صميم ديننا الإسلامي، وأن موضوع النظافة لا يجب أن يكون مؤذيا للشخص المعني بالأمر، إذا ما ناقشناه معه. 
وتنصح فنيش بضرورة التركيز على الأشياء الإيجابية التي قد تطغى على نقص النظافة في الشريك، لتستمر الحياة بينهما، فتقبل الشريك بكل ما فيه من سلبيات وإيجابيات، يفتح فضاء رحبا أمامهما للحوار والنقاش حول جميع الأمور الحساسة ومنها النظافة.
وتشدد الدكتورة فنيش على أهمية انتقاء الكلمات وأسلوب التواصل مع الشريك، حول هذا الموضوع بالذات، حتى لا نتسبب بجرح غائر قد لا يشفى مع الوقت، فالاستعجال في حل هذا الموضوع، قد يعود بنتائج سلبية و يؤجج التوتر بينهما.
ولا شك أن للمرأة أساليبها الذكية في خلق فرص للحوار، وللتغيير أيضا، كأن تقترح على زوجها الاستمتاع بحمام ساخن تحضره له بنفسها، فالفكرة ستكون أنيقة ومثمرة، دون الحاجة إلى الحديث مباشرة عن الموضوع، وتعريض الشريك لحرج هما في غنى عنه.
وحسب الدكتورة فنيش، فالهدية تلطف الأجواء وتخفف التوتر بين الشريكين، لذلك تقترح على الشريكين أن يربطا هديتها بموضوع النظافة، ويشتريا عطورا أو أمور مشابهة لتعزيز التقارب بينهما.
مزيد من التوضيحات مع الدكتور وفاء فنيش، 
المستشارة في العلاقات الزوجية.
00:01:18




 

إضافة تعليق

انظر أيضا