العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

المهرجان الوطني للمسرح بمكناس يكرم خديجة جمال وعبد اللطيف هلال

المهرجان الوطني للمسرح بمكناس يكرم خديجة جمال وعبد اللطيف هلال

كرمت الدورة 13 للمهرجان الوطني لمكناس, التي انطلقت فعالياته مساء أمس الأربعاء, رائدين من رواد المسرح المغربي وهما الفنانة خديجة جمال والمبدع عبد اللطيف هلال. ...

تميز حفل افتتاح المهرجان, المنظم تحت الرعاية الملكية, بتقديم شهادات مؤثرة في حق المكرمين خديجة جمال, و"الفنان المبدع" عبد اللطيف هلال, الذين قُدمت لهما بهذه المناسبة هدايا رمزية تقديرا لعطاءات هذين العلمين في مجال الإبداع الفني عموما والمسرحي على الخصوص. وفي هذا الصدد قال الفنان المسرحي أحمد الصعري في شهادة, تليت بالنيابة عنه, في حق خديجة جمال "أيقونة الزمن الجميل للمسرح", إنها "من فتيات مرحلة الخمسينيات اللواتي كن مرتبطات بالفن والثقافة (...) وخرجت إلى الساحة الفنية التي بصمتها بتاريخ ذهبي سيظل مسجلا لها في متحف المسرح المغربي". أما الأستاذ عبد العظيم الشناوي, فيشهد في حق رفيق دربه عبد اللطيف هلال أنه "فنان مخضرم ومبدع له بصمته الخاصة في عالم التمثيل والكتابة (...) وفي نظرته بريق الإبداع الذي يلبس مع مرور الوقت لباس الحكمة وتجربة الحياة". وبعد أن استعرض المسار الفني والأعمال التي أنجزها أو شارك فيها المحتفى به, اعتبر الشناوي أنه "لا يمكن أن نحصي جميع أعماله المتعددة التي أتحف بها الجماهير في مختلف البقاع". وتميز حفل الافتتاح باستعراض أقوى لحظات الدورة السابقة للمهرجان وبعرض المسرحية الجديدة "كرسي الاعتراف" لرائد المسرح الفردي بالمغرب عبد الحق الزروالي.
يشمل برنامج هذا العرس المسرحي فضلا عن العروض المسرحية التي ستشارك في إطار المسابقة الرسمية وخارجها, على فقرات فنية وثقافية وندوة فكرية حول "المسرح المغربي وسؤال السينوغرافيا", وحفلات توقيع إصدارات مسرحية جديدة, ومعرض فني.
تتكون لجنة تحكيم هذه الدورة التي يترأسها الأستاذ محمد قاوتي من الأساتذة سليمة ينمومن, بشرى إيجورك, صلاح الدين بنموسى, جمال الدين الدخيسي, عز الدين بونيت, وعبد المجيد فنيش. وستتبارى المسرحيات المشاركة فضلا عن الجائزة الكبرى للمهرجان, على جوائز الأمل, والملابس, وأحسن تشخيص إناث, وأحسن تشخيص ذكور, والسينوغرافيا, والتأليف, والإخراج.
 

إضافة تعليق

انظر أيضا