العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الملك محمد السادس يدشن الطريق السيار المداري للرباط

DR : MAP

أشرف الملك محمد السادس، الخميس، على تدشين الطريق السيار المداري للرباط، باستثمارات تقدر بـ 3.2 مليار درهم.

ويبلغ طول الطريق السيار المداري للرباط 42 كلم، ويربط بين المحاور الكبرى للطريق السيار بجنوب ووسط وشمال وشرق البلاد، كما سيمكن من تخفيف الاكتظاظ على الطريق السريع الحالي المار بمدينة الرباط، والذي يتميز بحركة سير مكثفة للعربات الثقيلة، مما سيتيح خفض انبعاث الغازات المسببة للانحباس الحراري. كما سيوفر بنية تحتية ذات تجهيزات ومرافق تضمن الراحة والسلامة لنحو 20 ألف عربة ستعبره كل يوم.

وأطلق العاهل المغربي اسم "قنطرة محمد السادس" على الجسر المعلق المشيد على وادي أبي رقراق، والذي يشكل جزءا من هذا الطريق السيار، حيث يعتبر أعلى جسر معلق في إفريقيا بطول 950 متر، وبرجين يبلغ ارتفاعها 200 متر، وسطيحة يفوق عرضها 30 مترا.

ويتميز هذا الجسر العصري الذي تلتئم فيه عدة مزايا من حيث الجمالية، والسلامة، والبراعة التقنية، واحترام البيئة، بهندسته المستوحاة من الحضارة العربية- الإسلامية، لاسيما برجيه المقوسين اللذان يرمزان إلى أبواب مدينتي الرباط وسلا.

  وعلاوة على هذه الأيقونة المعمارية، تطلب بناء الطريق السيار المداري للرباط، إنجاز عدد من المنشآت الفنية، لاسيما 16 ممرا سفليا، و14 ممرا علويا، و7 ممرات للسيارات، وممرين خاصين بالراجلين.

توضيحات أوفى مع أنور بنعزوز، المدير العام لشركة الطرق السيارة للمغرب:

00:01:08

إضافة تعليق

انظر أيضا