العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الملتقى الدولي للفلاحة.. معرض قاري مفتوح على العالم

الملتقى الدولي للفلاحة.. معرض قاري مفتوح على العالم

DR

بعد تحقيقه رقما قياسيا تاريخيا سنة 2017 بوصوله إلى 1009 عارض وطني، و 337 عارضا دوليا، يواصل الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي ينظم هذه السنة من 24 إلى 29 أبريل الجاري، تقدمه باعتباره واجهة متميزة للعاملين، الوطنين والدوليين، في القطاع الفلاحي.


وبامتداده على مساحة 180 ألف متر مربع، منها 90 ألف متر مربع مغطاة، يواصل الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب توسعه ليشكل أرضية متميزة لمختلف الفاعلين.

إن تزايد وتيرة تطور الفلاحة المغربية، وخاصة مع إطلاق 110 مشروعا جديدا يغطي الجهات ال12 للمملكة المبرمجة برسم سنة 2018 في إطار مخطط المغرب الأخر، يعزز دور الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب باعتباره موعدا استراتيجيا يساهم في تثمين التقدم الكبير والمنجزات التي حققها هذا المخطط.

وقد تمكن الملتقى، منذ دوراته الأولى، من الارتقاء ليصبح الملتقى الأول للفلاحة بالمغرب وإفريقيا، مما جعله يحظى بإعجاب كل الفاعلين في القطاع، وطنيا وقاريا ودوليا.

إن هذا النمو المستمر، معززا بهوية الملتقى الفريدة، ومؤهلاته الخاصة ليكون نقطة تقاطع لتداول المعلومات والخبرات والعلاقات، إنما يجد أساسه في جودة برنامج علمي غني ومتجدد باستمرار. 

ويرتقب أن تعرف دورة 2018 حضور 350 عارضا، ينتمون إلى 70 بلدا، وتوافد 850 ألف زائر. 

ومما لا شك فيه، أن الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب هو اليوم مرجع من مستوى عالي في أجندة صانعي القرار الدوليين، كما أنه فرصة اقتصادية من درجة عالية للفلاحين، ومجموع الفاعلين في القطاع.

وقد اختارت هذه الدورة، المنظمة من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وجمعية الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، موضوع "اللوجستيك والأسواق الفلاحية"، لتسليط الضوء على مكتسبات النموذج الفلاحي المغربي، وخاصة لتأكيد الطموحات الكبرى للمغرب في هذا القطاع.
 

إضافة تعليق

انظر أيضا