العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

المغرب ينتقد تقريرا أمريكيا حول حقوق الإنسان ويصفه بالإفترائي

المغرب ينتقد تقريرا أمريكيا حول حقوق الإنسان ويصفه بالإفترائي

DR

انتقد المغرب بشكل قوي تقرير الخارجية الأمريكية الأخير الذي تطرق لوضعية حقوق الإنسان بالبلاد، واعتبر مضمونه "افترائيا" بشكل حقيقي، مشددا على أنه سيتخذ كافة التدابير لفضح انزلاقات هذا التقرير.

وأكد المغرب، عبر بلاغ لوزارة الداخلية، أن الخارجية الأمريكية قد انتقلت من "تقريب المعلومة إلى اختلاقها،" ومن "التقييم المغلوط إلى الكذب"، مشيرا إلى أنه قد نبه السلطات الأمريكية في عدة مناسبات إلى انحياز تقاريرها وافتقادها للدقة.

وتابع البلاغ ذاته أن هذه التقارير اعتمدت على مصادر حصرية غير موثوقة بما يكفي ومعادية سياسيا، واعتمدت في تقيماتها استنتاجات عامة ومتسرعة مبنية على حالات معزولة.

وأوضح المغرب أنه لم يشعر قط بالحرج من النقد البناء والمؤاخذة الموضوعية، مؤكدا أنه واثق من تطور نموذجه المجتمعي وأنه لا يقبل تلقي الدروس من أي كان وأن يتم "اختلاق وفبركة" وقائع وحالات بالكامل.

وذكر المصدر ذاته أن المسؤولين المغاربة عقدوا لقاءات مع نظرائهم على مستوى السفارة الأمريكية في الرباط، تم خلالها تقديم أدلة ملموسة تكشف الطابع المغلوط لما ورد في التقرير.

 

إضافة تعليق

انظر أيضا