العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

المغرب والنقاش المثار حول استيراد النفايات الإيطالية

DR

يتزايد الإهتمام بموضوع النفايات الإيطالية المستوردة إلى المغرب ويكتسي النقاش، الذي تعكسه المواقع الإجتماعية وما تكتبه الصحف والإسبوعيات، طابعا حادا أحيانا.

وفيما تقول منظمات من المجتمع المدني إن في تلك النفايات المستوردة  خطرا على البيئة وعلى الإنسان، قال وزير الداخلية محمد حصاد إن ما يجري تداوله حول موضوع النفايات الإيطالية "غير صحيح"، وإن عملية استيرادها للمغرب تحترم اتفاقية "بال"، كما تخضع لعملية مراقبة في الميناء للتأكد من ذلك، فضلا عن مراقبتها من جديد في المصانع التي تستعملها.

وكان وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، قد أكد في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي، عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن المجلس تدارس موضوع النفايات الإيطالية، حيث أفاد وزير الداخلية نيابة عن الوزيرة المنتذبة المكلفة بالبيئة الموجودة في مهمة بالخارج، بأن ما يجري تداوله حول هذه المواد غير صحيح، مؤكدا أن هذه المواد تستعمل من طرف عدد من الدول الأوروبية، بما فيها إيطاليا.

وكانت الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة قد أكدت أن النفايات التي رخصت باستيرادها هي نفايات غير خطرة وتستعمل كمكمل أو كبديل للطاقة الأحفورية دوليا في مصانع الإسمنت نظرا لما تتميز به من قوة حرارية مهمة.

 لنستمع لرأي الخبراء مع رئيس الجمعية المغربية لخبراء تدبير النفايات و مدير مكتب دراسات متخصص في الاستشارة الاستراتيجية و التنمية المستدامة حسن شواوطة

00:00:36

إضافة تعليق

انظر أيضا